2 آذار مارس 2015 / 17:23 / بعد 3 أعوام

فينوورد يواجه اتهاما بالسلوك العنصري وإلقاء أجسام في أرض الملعب

لاعبو فريق روما يغادرون خلال ممر آمن بعد مباراتهم أمام فينوورد في روتردام يوم الجمعة. تصوير: إيف هيرمان - رويترز

بيرن (رويترز) - قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الاثنين إنه وجه لفريق فينوورد الهولندي اتهاما يتعلق بسلوك عنصري من مشجعيه وإلقاء أجسام من المدرجات خلال مباراة شابها الاضطراب وتوقفت لفترة بسبب أعمال شغب ضد روما الإيطالي في الدوري الأوروبي الأسبوع الماضي.

كما سيواجه الفريق الهولندي إجراءات تأديبية بسبب ضعف التنظيم وبينها إغلاق مدخل الدرج داخل الاستاد خلال المباراة التي انتهت بفوز روما 2-1 في إياب دور 32 يوم الخميس الماضي.

واصطحب الحكم لاعبي الفريقين إلى خارج الملعب في بداية الشوط الثاني بعدما ألقى مشجعون أجساما على أرض الملعب وتأخرت المباراة لعشر دقائق.

كما توقفت المباراة لفترة قصيرة خلال الشوط الأول حيث أبعد الحكام مجسما لموزة عملاقة ألقيت من المدرجات.

وقال رودي جارسيا مدرب روما ”الأجسام التي ألقيت من المدرجات كانت تكفي لفتح متجر.“

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن جلسة الاستماع ستعقد في 19 مارس آذار.

وأجريت المباراة في أجواء شابها التوتر بعدما أثارت جماهير فينوورد مشاكل قبل جولة الذهاب في روما الأسبوع الماضي وسببوا أضرارا لنافورة عمرها 500 عام يقول خبراء إن من العسير إصلاحها.

وأضاف الاتحاد الأوروبي أن روما سيواجه جلسة استماع بدوره يوم الخميس المقبل بعدما اتهم بتأخير انطلاق المباراة كما اتهم مهاجمه آدم ليايتش ”باستثارة المشجعين.“

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below