8 آذار مارس 2015 / 18:13 / منذ 3 أعوام

ليفربول سيضطر لخوض مباراة إعادة مع بلاكبيرن بكأس الاتحاد الإنجليزي

دانييل ستوريدج مهاجم ليفربول (الى اليمين) يسدد كرة اثناء مباراة فريقه مع بلاكبيرن بكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

لندن (رويترز) - فشل ليفربول في تجاوز ضيفه بلاكبيرن روفرز المنتمي للدرجة الثانية الذي دافع ببسالة فتعادلا بدون أهداف يوم الأحد وسيلتقيان مرة أخرى في مباراة إعادة لحسم المتأهل لقبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وبعد أداء متكافئ في الشوط الأول باستاد أنفيلد في ليفربول سيطر أصحاب الأرض على اللعب في الشوط الثاني لكن بلاكبيرن الذي أطاح في طريقه لدور الثمانية بفريقي الدوري الممتاز سوانزي سيتي وستوك سيتي صمد أمام موجات متتالية من الهجوم.

ورد القائم ضربة رأس من كولو توري من مدى قريب بينما فشل الثلاثي الخطير دانييل ستوريدج وفيليبي كوتينيو ورحيم سترلينج في اختراق مرمى الفريق الضيف رغم الضغط.

ويوم السبت أصبح أستون فيلا الذي تغلب 2-صفر على وست بروميتش ألبيون أول المتأهلين لقبل النهائي بينما تعادل برادفورد سيتي قاهر الكبار مع ريدينج بدون أهداف وستجمعهما مباراة إعادة يوم 16 مارس آذار الجاري.

ويوم الاثنين سيلعب مانشستر يونايتد على أرضه مع ارسنال حامل اللقب.

وقال بريندان رودجرز مدرب ليفربول لمحطة بي.تي سبورت التلفزيونية ”تكون المواجهات صعبة هنا أمام فرق الدرجة الثانية وبلاكبيرن يستحق الإشادة.“

وأضاف ”لكن فريقي أيضا يستحق الإشادة. افتقدنا اللمسة الأخيرة لكن الفريق حاول واجتهد وصنع الفرص.“

وتوقف جمهور ليفربول عن ترديد الهتاف الشهير ”لن تسير بمفردك“ حين خرج المدافع مارتن سكرتل من الملعب على محفة بعد إصابته.

واصطدم المدافع السلوفاكي مع لاعب من بلاكبيرن لكنه سقط بقوة على عنقه وتوقف اللعب لثماني دقائق خضع خلالها للعلاج قبل استبداله.

ولم يخسر ليفربول إلا مرة واحدة في آخر 21 مباراة بجميع المسابقات لكن بلاكبيرن صمد بقوة في المراحل الأولى من لقاء يوم الاحد وأتيحت له بعض الفرص أيضا.

وأطلق ستوريدج تسديدة قوية أخطأت بقليل مرمى بلاكبيرن في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وأنقذ سيمون ميونيليه حارس ليفربول محاولة خطيرة من رأس أليكس بابتيستي وسط سيطرة كاملة من ليفربول.

ورد القائم ضربة رأس توري ثم شارك ماريو بالوتيلي كبديل في منتصف الشوط الثاني دون جدوى.

وقال ماثيو كيلجالون قائد بلاكبيرن ”كان تركيزنا عاليا طيلة 90 دقيقة لأنهم سيطروا كثيرا على الكرة ولديهم لاعبين مميزين.“

وأضاف ”أدينا بطريقة رائعة مرة أخرى وبذلنا جهدا كبيرا. في مثل هذه المباريات الكبرى يكون الاستمتاع كبيرا.. هذه هي المباريات التي تتحدث عنها للناس حين تتوقف مسيرتك.“

إعداد أسامة خيري وسامح البرديسي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below