9 آذار مارس 2015 / 07:08 / بعد عامين

هاميلتون مرشح بارز للقب ثالث في فورمولا 1

البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس اثناء جولة تجارب في اسبانيا يوم 20 فبراير شباط 2015. تصوير: البرت جيا -رويترز

لندن (رويترز) - يبدأ لويس هاميلتون الموسم الجديد من بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات كمرشح بارز لنيل اللقب للمرة الثالثة لكن نيكي لاودا الذي يعرف هذا الشعور جيدا يخشى أن تكون المعركة أصعب من أي وقت سابق.

وانتصر البريطاني هاميلتون في 11 سباقا مع مرسيدس مقابل خمسة انتصارات لزميله نيكو روزبرج وثلاثة لدانييل ريتشياردو سائق رد بول وسيخوض سباق استراليا في 15 مارس آذار المقبل ولديه العديد من الأسباب ليشعر بالثقة.

وحقق مرسيدس أداء رائعا في التجارب التي سبقت انطلاق الموسم بسرعات جيدة وفعالية مميزة.

وقال لاودا الذي نال اللقب العالمي ثلاث مرات وهو الآن المدير غير التنفيذي لمرسيدس متحدثا لرويترز في مقابلة "التوقعات عالية للغاية لاننا فزنا بكل شيء العام الماضي.

"من المنطقي أن يتوقع ويرغب الكل في تكرار الشيء نفسه لكني أقول لكم إن الأمر ليس سهلا. الموسم الجديد هو موسم جديد وكل شيء سيبدأ من الصفر."

وأضاف "أعتقد أن لويس ونيكو سيتنافسان مرة أخرى من أجل اللقب لكن قلقي هو أن شخصا ثالثا سينافسهما.. لا شك في ذلك."

ولا علم لأحد بمن يكون هذا الشخص الثالث رغم أن الفنلندي فالتيري بوتاس يبدو مرشحا قويا للعب هذا الدور بعد تألق فريقه وليامز في التجارب.

كما يبرز الاسترالي ريتشياردو الذي أصبح الآن السائق الأهم في رد بول بعد انتقال بطل العالم أربع مرات سيباستيان فيتل إلى فيراري.

وقال لاودا "في هذه اللحظة أقول إن وليامز هو الأقرب.. بالنسبة لرد بول وفيراري لا يمكنني ابلاغك بشيء عنهما الان رغم انهما أظهرا بعض العلامات على السرعة لكن لا يمكن التقليل أبدا من قيمة رد بول."

وتابع "كلهم يحاولون اللحاق بنا.. السؤال هو مدى قدرتهم على الاقتراب."

ولو أن العام الماضي دار حول المنافسة الثنائية والعلاقة المتردية بين هاميلتون وروزبرج فإن بوسع المشجعين توقع ما هو أسوأ في موسم سيكون أسرع وأكثر ضجيجا من 2014.

ويرشح المراهنون هاميلتون بنسبة أكبر للفوز باللقب.

وقال لاودا "بالنسبة لي الأمر واضح.. نيكو سيهاجم أكثر هذا العام لأنه خسر العام الماضي.. الأمر بسيط. أعتقد أن المواجهة ستكون أعنف بين الاثنين لأن نيكو يريد أن يتأكد من قدرته على هزيمة هاميلتون."

ولم تطرأ تغييرات كثيرة على قواعد البطولة هذا العام حيث أدخلت فقط بعض التعديلات على مقدمة السيارات الى جانب تقليص الحد الأقصى لعدد وحدات الطاقة المسموح للسائق الواحد باستخدامها في الموسم الى أربع بعد أن كانت خمس وحدات طاقة في السابق.

وعادت شركة هوندا للشراكة مع مكلارين بعدما تركت البطولة كمصنع في 2008 بينما عادت مكسيكو سيتي الى برنامج السباقات للمرة الأولى منذ 1992.

والانتقال الأبرز لهذا الموسم كان رحيل الألماني فيتل إلى فيراري حيث سيسير على خطى مواطنه مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات. كما عاد فرناندو ألونسو من فيراري إلى مكلارين المتعثر.

وسيغيب ألونسو عن انطلاق الموسم في أستراليا بناء على نصيحة طبية حيث لا يزال يتعافى من حادث تصادم تعرض له خلال تجارب برشلونة الشهر الماضي وسيحل محله السائق الاحتياطي الدنمركي كيفن ماجنوسن.

وسيصبح الهولندي الصاعد ماكس فيرستابن أصغر سائق في تاريخ البطولة وعمره 17 عاما فقط بينما سينضم إليه في فريق تورو روسو السائق الإسباني كارلوس ساينز وعمره 20 عاما.

وتشارك عشرة فرق فقط في 20 سباقا ببطولة هذا العام في حالة تأكد إقامة سباق ألمانيا بينما لم ينج كاترهام من المشاكل المالية.

إعداد سامح البرديسي - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below