11 آذار مارس 2015 / 22:10 / منذ 3 أعوام

بايرن يسحق شاختار 7-صفر في دوري الأبطال ويعادل رقما قياسيا

ميونيخ (رويترز) - سحق بايرن ميونيخ صاحب الاداء الجامح منافسه شاختار دونيتسك بسبعة أهداف دون رد يوم الأربعاء ليبلغ الفريق الألماني دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ويعادل اكبر انتصار يحققه فريق في مرحلة خروج المغلوب بالبطولة.

لاعبو بايرن يحتفلون باحراز هدف في مرمى شاختار بدوري الابطال في ميونيخ يوم الاربعاء. تصوير: مايكل دالدر - رويترز

وعقب تعادلهما سلبيا في لقاء الذهاب صبت التوقعات في صالح أن يأتي لقاء الاياب مغلقا إلا انه تحول لنزهة لبطل أوروبا خمس مرات بفضل طرد اولكسندر كوتشر في الدقيقة الثالثة من زمن اللقاء.

وتعرض ماريو جوتسه للعرقلة داخل منطقة الجزاء من قبل كوتشر وسجل توماس مولر هدف التقدم من ركلة جزاء.

وقال بيب جوارديولا مدرب بايرن الذي عادل فريقه انتصاره هو نفسه 7-صفر على بازل في 2012 للصحفيين ”لدي دائما ثقة في اللاعبين وأنا سعيد جدا بمباراة الليلة.“

وأضاف “قال الناس إنها قد تكون مباراة صعبة لكن لاعبي فريقي جاهزون دائما لمثل هذه اللحظات.

”نفذوا بنجاح خطة المباراة. بكل تأكيد غيرت البطاقة الحمراء كل شيء. لكن اللعب ضد عشرة لاعبين ليس دائما بمثل هذه السهولة.“

وهذا أسرع طرد في تاريخ دوري أبطال أوروبا منذ بداية أي لقاء وأعقبه تسجيل مولر رابع أهدافه في البطولة هذا الموسم. وجاءت جميع تلك الاهداف من ركلات جزاء.

وقال هولجر بادشتوبر مدافع بايرن للصحفيين ”ركلة الجزاء وحالة الطرد بعد ثلاث دقائق كانت مثالية بالنسبة لنا بكل تأكيد وكانت استفادتنا منها ممتازة.“

وأضاف ”بعدها سجلنا الهدف الثاني وهو ما كنا نهدف لتحقيقه.. أصبح الأمر أسهل بعد ذلك.“

وأجبر هذا الطرد ميرشيا لوشيسكو مدرب شاختار على تغيير خطته حيث دفع بلاعب الوسط المدافع سيرجي كريفتسوف في ظل ضغط بايرن بقوة.

وأضاع ارين روبن فرصة مضاعفة النتيجة عقب فشله في اللحاق بتمريرة روبرت ليفاندوفسكي امام المرمى الخالي.

وسدد المهاجم الهولندي بعدها بقوة لتمر الكرة فوق العارضة قبل ان يغادر الملعب مصابا عقب مرور 19 دقيقة.

ولم يؤثر هذا التغيير كثيرا على هجمات الفريق الالماني حيث سدد أصحاب الارض في القائم اثر ضربة رأس متقنة من ليفاندوفسكي.

واضاف جيروم بواتنج الهدف الثاني في الدقيقة 34 اثر ارتداد الكرة إليه عقب تسديدة ليفاندوفسكي وإبعاد دفاع شاختار للكرة بطريقة سيئة.

وحسم الفريق البافاري المباراة بهدفين سريعين بواسطة فرانك ريبري ومولر الذي تساوى مع ماريو جوميز برصيد 26 هدفا كأفضل هداف الماني في البطولة.

وسجل بادشتوبر أول أهدافه منذ عودته من الإصابة والتي أبعدته لعامين قبل أن يسجل ليفاندوفسكي مهاجم منتخب بولندا هدفا.

وضمن جوتسه ورود اسم فريقه ضمن سجلات الأرقام القياسية بتسجيله الهدف السابع والاخير.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below