16 آذار مارس 2015 / 14:33 / بعد 3 أعوام

بويت يرحل عن سندرلاند والفريق يواجه الهبوط من الدوري الإنجليزي

لندن (رويترز) - انفصل سندرلاند عن المدرب جوستافو بويت يوم الاثنين بينما يواجه النادي معركة من أجل النجاة من الهبوط في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن سحقه أستون فيلا 4-صفر على أرضه السبت الماضي.

جوس بويت مدرب سندرلاند يتابع مباراة لفريقه في سندرلاند يوم 4 يناير كانون الثاني 2015. تصوير: اندرو ييتس - رويترز.

ويقبع سندرلاند في المركز السابع عشر برصيد 26 نقطة ويبتعد بمركز واحد وبنقطة واحدة عن منطقة الهبوط قبل تسع جولات من نهاية الموسم. ولم يفز سندرلاند إلا مرة واحدة في آخر 12 مباراة بالدوري.

وقال إيليس شورت رئيس النادي في بيان بموقع سندرلاند على الإنترنت ”أريد أن أشكر جوس على محاولاته خلال تلك الفترة التي قضاها مع النادي خاصة ‭‭‭‭'‬‬‬‬الهروب العظيم‭‭‭‭'‬‬‬‬ (الإفلات من الهبوط) الموسم الماضي وبلوغ نهائي الكأس وهو ما سيبقى طويلا في ذاكرة كافة مشجعي سندرلاند.“

وأضاف ”من المحزن حقا أننا لم نحقق التقدم الذي كان يرجوه أي منا هذا الموسم ووجدنا أنفسنا نصارع ثانية في الجانب الخاطيء من جدول الترتيب.“

وتابع ”لذا فقد اتخذنا القرار الصعب بضرورة إجراء تغيير.“

وأنقذ بويت البالغ من العمر 46 عاما والذي تولى مسؤولية سندرلاند في 25 مباراة منذ أكتوبر تشرين الأول 2013 الفريق من الهبوط الموسم الماضي حين قاده لأربعة انتصارات في المباريات الخمس الأخيرة ليبعده عن ثلاثي الهبوط وينهي الموسم في المركز الرابع عشر.

كما قاد بويت الفريق للظهور في نهائي بطولة كبرى للمرة الأولى منذ 22 عاما رغم أنه خسر 3-1 أمام مانشستر سيتي في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية.

لكن المدرب القادم من أوروجواي أصبح سادس ضحية من المدربين في الدوري الإنجليزي هذا الموسم حيث لم يحقق فريقه إلا أربعة انتصارات في 29 مباراة بالدوري.

والهزيمة 8-صفر في ضيافة ساوثامبتون هي أسوأ هزيمة في تاريخ النادي مناصفة بينما أصبحت هزيمة السبت الماضي الأثقل للفريق على أرضه منذ 2007.

وعين بويت خلفا للإيطالي باولو دي كانيو في قيادة الفريق حين كان في ذيل الترتيب ورغم أن النتائج تحسنت بشكل طفيف بعد وصوله إلا أن الفريق ظل أخيرا إلى ما قبل خمس مباريات من النهاية.

غير أن انتصارات غير متوقعة للفريق خارج أرضه على تشيلسي ومانشستر يونايتد وكذلك الفوز بأرضه على كارديف سيتي ووست بروميتش ألبيون مكنته من البقاء في دوري الأضواء للموسم الثامن على التوالي.

وأغضب بويت مشجعي سندرلاند هذا الموسم حين قال إنهم ”يعيشون في الماضي“ وترك الآلاف المدرجات مباراة السبت والفريق متأخر 4-صفر قبل نهاية الشوط الأول.

وكلاعب اشتهر بويت بكثرة تسجيل الأهداف حين لعب لريفر بليت الأرجنتيني قبل انتقاله إلى ريال سرقسطة.

وأمضى بويت سبع سنوات في ذلك النادي الإسباني ففاز معه بكأس الملك في 1994 وبكأس أوروبا للأندية أبطال الكؤوس في 1995.

وخاض بويت 26 مباراة مع أوروجواي سجل خلالها ثلاثة أهداف وتوج بطلا لكأس كوبا أمريكا للأمم في أمريكا الجنوبية في 1995.

وانتقل بعدها إلى تشيلسي في 1997 وأمضى في صفوفه أربع سنوات قبل رحيله إلى الغريم توتنهام هوتسبير.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below