16 آذار مارس 2015 / 20:54 / منذ 3 أعوام

فيورنتينا يزيد أوجاع ميلانو وروما يخسر على أرضه في ايطاليا

خواكين لاعب فيورنتينا (الى اليسار) - صورة من ارشيف رويترز.

ميلانو (رويترز) - زاد فيورنتينا من متاعب ميلانو وأحرز هدفين في آخر عشر دقائق ليحول تأخره إلى الفوز 2-1 ويضع مزيدا من الضغوط على المدرب فيليبو إنزاجي في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الاثنين.

واستمر تراجع روما الذي يحتل المركز الثاني بهزيمته 2-صفر على أرضه أمام سامبدوريا ليظل مبتعدا بفارق 14 نقطة وراء يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة.

وسجل فيليبي اندرسون هدفين رائعين ليقود لاتسيو للفوز 2-صفر على مضيفه تورينو والانفراد بالمركز الثالث.

وجاء هدف فوز فيورنتينا بعد فوضى في أرض الملعب مع خروج الحكم بسبب الاصابة بينما واصل الفريقان اللعب قبل استبداله بعدما بدا عدم ادراك اللاعبين لعدم وجود من يدير اللقاء.

ومع سقوط الأمطار بغزارة منح ماتيا ديسترو المقدمة لميلانو على عكس سير اللعب حين حول تسديدة جياكومو بونافينتورا إلى داخل الشباك من 12 مترا في الدقيقة 56.

وصمد ميلانو حتى تعادل جونزالو رودريجيز لفيورنتينا بضربة رأس من تمريرة عرضية أرسلها خواكين قبل سبع دقائق من النهاية.

وخرج الحكم كارمين روسو ليدير الحكم الرابع المباراة وسط حالة ارتباك بعد ذلك.

وبدا أن ميلانو الذي يتقاسم المركز العاشر برصيد 35 نقطة من 27 مباراة فقد التركيز وسمح لخواكين بتسجيل هدف الفوز لفيورنتينا بضربة رأس أخرى في الدقيقة 89.

وغادر انزاجي أرض الملعب وأمارات اليأس تبدو على ملامحه لكنه أبدى بعض التفاؤل بعد ذلك.

وقال انزاجي الذي أصبح مستقبله مع الفريق محل تكهنات ”رأيت ميلانو الحقيقي مرة أخرى في هذه الليلة.“

وأضاف المهاجم السابق لميلانو ”عدنا للعب بالطريقة التي يمكننا اللعب بها. أنا حزين لكن يجب علينا عدم نسيان هذا الأداء.“

وتابع مشيرا لمستقبله مع الفريق ”لست بحاجة لاعادة التأكيد. أنا مرتبط بعقد والنادي سيدرس خياراته.“

وحقق ميلانو بطل اوروبا سبع مرات انتصارين فقط في 11 مباراة بالدوري منذ العطلة الشتوية.

وبعد التعادل ثماني مرات في عشر مباريات بالدوري أصبح روما يواجه خطر فقدان المركز الثاني بعد أول هزيمة للفريق على أرضه هذا الموسم في المسابقة المحلية.

ويملك روما 50 نقطة متقدما بنقطة واحدة فقط على لاتسيو بينما يأتي نابولي في المركز الرابع وله 46 نقطة مقابل 45 نقطة لكل من فيورنتينا وسامبدوريا.

وسيطر روما على مجريات اللعب في الشوط الأول لكن شباكه اهتزت عندما حول لورينزو دي سيلفستري تمريرة عرضية من الكاميروني صمويل ايتو داخل المرمى بعد مرور ساعة من اللعب.

وأضاف لويس موريل الهدف الثاني لسامبدوريا عندما فشل دفاع روما في ابعاد الكرة.

ولعب روما بعشرة أفراد بعد ذلك بقليل مع طرد سيدو كيتا الذي نال انذارا للاعتراض ثم بطاقة صفراء أخرى بسبب السخرية من الحكم.

ومهد اندرسون الطريق أمام لاتسيو لتحقيق انتصاره الخامس على التوالي في الدوري حين راوغ ثلاثة مدافعين قبل أن يسدد في شباك الحارس دانييلي باجيلي في الدقيقة 71.

وأضاف المهاجم البرازيلي هدفا آخر من تمريرة الالماني ميروسلاف كلوسه بعد سبع دقائق.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below