بليجريني يصر على عدم وجود تهديد لمنصبه رغم خروج سيتي من اوروبا

Thu Mar 19, 2015 11:19am GMT
 

لندن (رويترز) - يصر التشيلي مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي على عدم شعوره بأي ضغوط للحفاظ على منصبه في النادي الانجليزي لكن هذا لن يضع حدا للتكهنات حول رحيله في نهاية الموسم بعد خروج الفريق من دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

وخسر سيتي 1-صفر يوم الأربعاء على ملعب برشلونة الاسباني الذي تفوق 3-1 في مجموع مباراتي دور الستة عشر ليطيح بمنافسه الانجليزي للموسم الثاني على التوالي من نفس المرحلة في البطولة.

وكان من الممكن أن يفوز برشلونة بفارق أكبر من الأهداف في لقاء العودة لولا تألق الحارس جو هارت الذي أبعد أربع محاولات خطيرة على الأقل.

لكن رغم أن برشلونة استحق الفوز أصر بليجريني على أن الظروف كانت ضد سيتي وأنه لا يشعر بأي تهديد لمنصبه في الوقت الحالي.

وقال بليجريني "ليونيل ميسي كان في كامل السيطرة. في الوقت الحالي يجب أن نتقبل أن برشلونة كان أفضل."

وأضاف "هذا ليس بفشل. هذا احباط. لم يحالفنا الحظ بعد مواجهة برشلونة لعامين على التوالي. كانت هناك قيود على عدد اللاعبين الذين يمكننا الاستعانة بهم في دوري الأبطال."

وتابع "الفوز على برشلونة صعب للغاية لكن لا أهتم بالاحصاءات. لا يمكننا تحليل ما سنفعله في الموسم القادم لان هذا من المبكر للغاية بعد هذه النتيجة. يمكننا أن نفعل هذا في وقت لاحق."

واختتم قوله "ليس من السهل الفوز على برشلونة. هذه هي القرعة وبرشلونة قوي للغاية. على الأقل تحسن مستوانا."

واتفق المدافع فنسن كومباني قائد سيتي مع بليجريني في حاجة الفريق للمزيد من التطور.   يتبع

 
مانويل بليجريني مدرب مانشستر سيتي خلال مؤتمر صحفي في برشلونة يوم الثلاثاء. تصوير: جوستاو ناكارينو - رويترز.