21 آذار مارس 2015 / 15:19 / منذ 3 أعوام

الرئيس اليمني يطالب الحوثيين بالانسحاب من صنعاء

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في أول كلمة له عبر التلفزيون يوم السبت منذ فراره من العاصمة إلى عدن. تصوير رويترز

عدن (رويترز) - إتهم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المسلحين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء بالانقلاب عليه وقال إنه سيرفع علم اليمن على معقل الحوثيين في شمال البلاد.

وفي كلمة وجهها من مدينة عدن بجنوب البلاد والتي فر إليها الشهر الماضي بعد هروبه من الإقامة الجبرية التي فرضها عليه الحوثيون دعا هادي الحوثيين إلى سحب كل قواتهم من الوزارات وإعادة الأسلحة التي استولوا عليها من الجيش ومغادرة صنعاء.

وقال هادي في أول كلمة له عبر التلفزيون منذ وصوله إلى عدن ”لن تثنينا تلك الممارسات المجنونة واللامسؤولة عن تحملنا المسؤولية حتى نوصل البلاد إلى بر الأمان وليرتفع علم الجمهورية اليمنية على جبل مران في صعدة بدلا من العلم الإيراني.“ وإيران حليف للحوثيين.

ولم يرد الحوثيون بشكل مباشر على كلمة هادي لكن بيانا للجنة الثورية العليا التابعة لهم دعا إلى ”التعبئة العامة“ للقوات المسلحة ”للتصدي للأخطار الأمنية المحدقة بالوطن للقاعدة وداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) الإجرامية“.

وينزلق اليمن الي حرب أهلية منذ العام الماضي عندما بسط الحوثيون سيطرتهم على العاصمة صنعاء وتقدموا صوب المناطق السنية مما أدى إلى اشتباكات مع القبائل المحلية وتنشيط حركة انفصالية في الجنوب.

وأثار فرار هادي إلى عدن الشهر الماضي احتمالات مواجهة مسلحة بين الحكومتين المتنافستين في شمال وجنوب اليمن بينما يستغل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب -فرع القاعدة في اليمن- هذه الفوضى.

وينتشر القتال في ارجاء البلاد وقتل 137 شخصا يوم الجمعة في تفجير مسجدين للشيعة يرتادهما الحوثيون في صنعاء. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن التفجيرين. وسيطر التنظيم المتشدد على مساحات واسعة في سوريا والعراق وقال أيضا إنه وراء هجوم أسفر عن مقتل 23 شخصا في تونس يوم الأربعاء.

* الدعوة إلى محادثات السلام

ترك هادي الباب مفتوحا أمام التسوية عبر التفاوض بدعوة الحوثيين والجماعات الأخرى إلى المشاركة في محادثات سلام في السعودية.

وقال هادي إن الوضع السياسي في اليمن يجب أن يعود إلى ما كان عليه قبل سيطرة الحوثيين على صنعاء بإعادة الدستور وتنفيذ نتائج عملية حوار وطني وانتقال سياسي برعاية خليجية.

ووصف هادي الحوثيين في كلمته بأنهم ”انقلابيون“ وقال إنه يريد مواجهة الطائفية. وردا على اتهامات الحوثيين بأنه يخطط لدعم حركة انفصالية في الجنوب قال هادي إن ذهابه إلى عدن هدفه الحفاظ على وحدة اليمن.

وقصفت طائرات حربية مجهولة مقر هادي في عدن في الأيام القليلة الماضية وحركت قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح المتحالف الآن مع الحوثيين وحدات إلى تعز على بعد 150 كيلومترا شمال غربي عدن.

وفي مؤشر الي تدهور الوضع الأمني ذكرت شبكة سي.إن.إن التلفزيونية الاخبارية نقلا عن مصادر في المنطقة أن واشنطن اخر 100 جندي من قواتها الخاصة التي كانت نشرتها في اليمن للقيام بعمليات ضد القاعدة والجماعات المتحالفة معها.

وتشن واشنطن حملة بطائرات بدون طيار على المتشددين الذي أثاروا قلق الغرب ودول الخليج بعد محاولتهم تفجير طائرات وشن هجمات عبر الحدود في السعودية.

وقتل متشددو القاعدة يوم الجمعة 20 جنديا اثناء احتلالهم لفترة وجيزة مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج التي تبعد 30 كيلومترا فقط عن عدن قبل أن يتصدى لهم الجيش.

وقالت مصادر قبلية إن اشتباكات وقعت أيضا بين الحوثيين وقبائل محلية في المنطقة المنتجة للنفط على الحدود بين محافظتي مأرب والبيضاء مما أسفر عن سقوط 12 قتيلا. وأطلق مسلحون النار على محتجين مناهضين للحوثيين في تعز يوم السبت لكن لم ترد تقارير عن إصابات.

وفي وقت لاحق اليوم ذكرت قناة الجزيرة التلفزيونية أن هادي كلف وزير الصحة رياض ياسين بالقيام بأعمال وزير الخارجية.

شارك في التغطية محمد الغباري في اليمن وعمر فهمي في القاهرة - إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below