بكين: استضافة الاولمبياد الشتوي ستكون حافزا لمكافحة التلوث

Sun Mar 22, 2015 8:42am GMT
 

بكين (رويترز) - قالت مسؤولة صينية كبيرة إن عرض الصين استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في 2022 سيكون حافزا للمدينة في معركتها ضد المستويات الخطيرة من تلوث الهواء مشيرة إلى أن الحكومة خصصت ما اجماليه 7.6 مليار دولار لمواجهة هذه المشكلة.

وبينما بذلت بكين جهودا مضنية لتنظيف الهواء خلال دورة الالعاب الصيفية في 2008 لا تزال المدينة تعاني من معدلات رهيبة من الضباب الدخاني التي تغلف كل شيء بطبقة سميكة من الدخان الخانق تدفع السلطات احيانا إلى اغلاق المطار .

وقالت وانغ هوي المتحدثة باسم اللجنة المشرفة على طلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين عام 2022 في افادة صحفية "أعتقد أن هذه حقيقة... هناك مشكلة في هواء بكين حاليا. نعرف ذلك جميعا. ونحن عازمون بشدة على حل هذه المشكلة."

وأضافت "الاجراءات التي اتخذناها هي الأكثر صرامة." ومن المقرر أن يزور فريق التقييم التابع للجنة الأولمبية الدولية الصين الأسبوع الحالي.

وقالت وانغ إن الحكومة الصينية تنفق 47 مليار يوان (7.6 مليار دولار) لمكافحة الضباب الدخاني لكنها لم تقدم اطارا زمنيا لحل المشكلة أو تربطها مباشرة بعرض استضافة الأولمبياد.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

 
دخان يتصاعد من مداخن مصنع للصلب في اقليم تشجيانغ  يوم الأربعاء - رويترز