25 آذار مارس 2015 / 16:43 / بعد 3 أعوام

أندية اسبانية تقرر عدم الاضراب بسبب حقوق البث التلفزيوني

برشلونة (رويترز) - تراجع 42 ناديا محترفا في كرة القدم الاسبانية عن التهديد بالاضراب وقرروا منح الحكومة المزيد من الوقت من أجل اصدار قانون بصفقة جماعية لحقوق البث التلفزيوني.

وقرر مسؤولو الأندية الذين اجتمعوا في برشلونة خلال جمعية عمومية غير عادية لرابطة الدوري الاسباني إعطاء الحكومة من عشرة إلى 12 يوما إضافية لاحراز تقدم بشأن القانون.

وأبلغ خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الاسباني الصحفيين ”هناك حاجة لوجود قانون ينظم بيع الحقوق التلفزيونية.“

وأضاف ”بدون هذا القانون فان الواقع يقول إن كرة القدم الاسبانية ستتراجع للمركز الخامس أو السادس في التصنيف الاوروبي.“

وتأمل أندية عديدة في اسبانيا ومن بينها اتليتيكو مدريد بطل دوري الدرجة الأولى واسبانيول وبلنسية واشبيلية في أن تساعدهم الصفقة الجماعية على المطالبة بالمزيد من الأموال من جهات البث وتقاسم الحصيلة بطريقة أكثر عدلا.

وتتفاوض الأندية في اسبانيا على عقود البث بصورة مستقلة وتواجه الفرق هناك ضغوطا بعدما توصل الدوري الانجليزي الممتاز لصفقة جماعية الشهر الماضي تساوي نحو خمسة مليارات جنيه استرليني (7.43 مليار دولار) بين 2016 و2019.

ويحصل ريال مدريد - أغنى أندية العالم من حيث الدخل - وبرشلونة متصدر رابع أغنى ناد معا على نحو نصف حقوق البث السنوية في الدوري والتي يبلغ قيمتها 650 ميلون يورو وهو من أحد أسباب تفوقهما الدائم على المنافسين المحليين.

ووفقا لاستيف كالزادا الرئيس التنفيذي لمؤسسة برايم تايم سبورت ومقرها برشلونة فان النسبة في انجلترا بين أعلى الأندية من حيث ايرادات البث التلفزيوني وأقلها تبلغ مرة ونصف المرة فقط بينما تصل في اسبانيا إلى عشرة أضعاف.

واتهم مسؤولو الأندية ورابطة الدوري الاسباني الحكومة بالتقاعس عن اصدار قانون جديد للرياضة سيتضمن صفقة جماعية اجبارية.

ونقل عن ميجيل كاردينال رئيس المجلس الرياضي الحكومي قوله يوم الثلاثاء ”نحن نعمل على هذا.. وهذا ما يريده القطاع.“

وأضاف ”هذه لائحة معقدة. واضافة إلى هذا توجد العديد من الأطراف المعنية بالأمر والتي تريد ابداء رأيها. لم نجمد مناقشة القضية ونحن نعمل عليها.“

وذكرت وسائل اعلام محلية أن رابطة الدوري والاتحاد الاسباني لكرة القدم والمجلس الرياضي الحكومي سيجتمعون يوم الخميس لمناقشة مسألة حقوق البث التلفزيوني.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below