2 نيسان أبريل 2015 / 07:29 / بعد عامين

الطرد مصير لاعب قام بإشارات مسيئة لجماهير فريقه في البرازيل

فابريتسيو لاعب إنترناسيونال (الى اليسار) خلال مباراة لفريقه في بورتو اليجري يوم 26 فبراير شباط 2015. تصوير: اديسون فارا - رويترز.

ساو باولو (رويترز) - نجح إنترناسيونال في الخروج فائزا على يبيرانجا في بطولة ولاية محلية بالبرازيل يوم الأربعاء رغم طرد مدافعه فابريتسيو بسبب إشارات مسيئة قام بها لجماهير فريقه وهي تصيح ضده غضبا.

وغضب فابريتسيو من مشجعيه بعد 18 دقيقة من بداية الشوط الثاني وبينما كانت الكرة بحوزته ويراوغ بها منافسين توقف فجأة واتجه نحو خط التماس ورفع كلا إصبعيه الأوسطين باتجاه المشجعين.

وطرد اللاعب البالغ من العمر 28 عاما وحين هتفت جماهير إنترناسيونال فرحا بخروجه مزق قميصه وألقى به أرضا وصاح ”أنا راحل.. أنا راحل“ قبل أن يحاول زملاؤه السيطرة عليه.

وبعدها قرر النادي إيقاف فابريتسيو بينما خرج زملاؤه من الملعب دون الإدلاء بأي تصريحات.

وفاز إنترناسيونال بالمباراة 1-صفر ليتقدم لصدارة البطولة المحلية في ولاية جاوتشو متفوقا بنقطتين على غريمه جريميو.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below