2 نيسان أبريل 2015 / 18:25 / بعد عامين

الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم يتعهد بالتصدي للدعوة الفلسطينية لإيقافه

سيب بلاتر رئيس الفيفا يتحدث خلال مؤتمر صحفي في سويسرا يوم 27 مارس اذار 2015. تصوير: ارند فيجمان -رويترز.

القدس (رويترز) - يثق الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم بأن الاتحاد الدولي (الفيفا) لن يفرض حظرا كرويا على إسرائيل تنفيذا لطلب من الاتحاد الفلسطيني.

وقال الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في وقت سابق من الأسبوع الحالي إنه سيطلب من الفيفا خلال مؤتمره السنوي في مايو أيار المقبل تعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي بدعوى أن إسرائيل تعيق أنشطة كرة القدم في الأراضي الفلسطينية.

وقال الاتحاد الإسرائيلي في بيان إن رئيسه الجديد عوفر عيني "يعمل على كل المستويات الممكنة لتأمين عدم المساس بوضع كرة القدم الإسرائيلية."

وأضاف البيان "يعتقد الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم أن الفيفا ورئيسه سيب بلاتر ورؤساء الاتحادات والأجهزة المختلفة لن يسمحوا باتخاذ خطوة من شأنها الخلط بين السياسة والرياضة بأسلوب يتعارض تماما مع مباديء المنظمة وأهداف الرياضة."

وعلى الرغم من جهود بلاتر رئيس الفيفا لتخفيف حدة التوتر بين الطرفين لا يزال الإحباط يسيطر على الفلسطينيين بسبب قيود يقولون إن إسرائيل تفرضها على حركة الرياضيين ما بين قطاع غزة والضفة الغربية التي تحتلها.

كما تحدث الاتحاد الفلسطيني للعبة أيضا عن العراقيل التي تضعها إسرائيل للحيلولة دون دخول التجهيزات الرياضية إلى الأراضي الفلسطينية إضافة للعوائق التي تفرضها على زيارات الفرق الأجنبية والأفراد.

وفي 2013 شكل بلاتر مجموعة عمل تضمه إضافة لرئيسي الاتحادين الإسرائيلي والفلسطيني إلى جانب رئيسي الاتحادين الأوروبي والآسيوي للعبة لفحص الشكاوى الفلسطينية ومحاولة إيجاد حلول لها.

إلا أن جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني قال انه فقد صبره داعيا الفيفا لان تشهر "البطاقة الحمراء" لإسرائيل.

وتتعلل إسرائيل بوجود مخاوف أمنية تؤدي لفرض تلك القيود على الضفة الغربية وعلى طول الحدود مع قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية حماس.

لكن إسرائيل قالت إنها خففت من الإجراءات المفروضة على سفر الرياضيين الفلسطينيين بين الضفة وغزة وهو ما يتطلب العبور عبر إسرائيل.

وفي الأسبوع الماضي سمحت إسرائيل لواحد وأربعين عداء من غزة بالمشاركة في ماراثون في الضفة الغربية بعد أن حرم جميع عدائي غزة من هذه الفرصة في العامين الماضيين.

ويقول مركز مسلك الاسرائيلي للدفاع عن حرية الحركة إن إسرائيل منعت سفر 13 رياضيا فلسطينيا آخرين وكذلك منعت فريق كرة القدم الشاطئية الفلسطيني.

وفي ديسمبر كانون الأول الماضي دعا الرجوب الفيفا لمعاقبة إسرائيل بعدما اقتحم جنود إسرائيليون مقر الاتحاد الفلسطيني للعبة.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي وقتها إن الجنود دخلوا مقر الاتحاد الفلسطيني بحثا عن عدد من الأشخاص وأنهم لم يستهدفوا المبنى بسبب ارتباطه بكرة القدم.

ويدعو مشروع القرار الفلسطيني لتعليق عضوية إسرائيل في الفيفا لأن أفعالها "تحول دون قدرتنا على تطوير اللعبة."

اعداد فتحي عبد العزيز - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below