4 نيسان أبريل 2015 / 13:12 / بعد عامين

بيانيتش يقود روما لانتصار نادر بأرضه ويوفنوس ولاتسيو يفوزان أيضا

البوسني ميراليم بيانيتش مهاجم فريق روما الإيطالي يحتفل مع زميله بعد إحراز هدف في مرمي فريق نابولي في مباراة في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير اليساندرو بيانكي - رويترز

روما (رويترز) - أحرز ميراليم بيانيتش الهدف الوحيد ليفوز روما 1-صفر على نابولي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت وهو الفوز الأول لفريق العاصمة على ملعبه منذ ما يتجاوز أربعة أشهر بينما واصل لاتسيو تألقه بالفوز 3-1 على كالياري المتعثر.

وأحرز كارلوس تيفيز هدفا بتسديدة صاروخية من ركلة حرة ليقود يوفنتوس المتصدر للفوز 2-صفر على ضيفه المتعثر إمبولي ويبقى متفوقا بفارق 14 نقطة في صدارة الترتيب.

وهز روما الشباك في الدقيقة 25 حين مرر اليساندرو فلورينزي الكرة إلى بيانيتش بعد سلسلة من التمريرات المتقنة ليسدد اللاعب البوسني الكرة أرضية في شباك الحارس ماريانو أندوخار.

وكان بيانيتش هز الشباك أيضا في آخر فوز لروما في ملعبه وكان أمام انترناسيونالي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وبعد الهدف أشار بيانيتش إلى مكان اللقاءات الصحفية.

ونقلت شبكة سكاي الايطالية عن بيانيتش قوله "هل كان احتفالي مثيرا للجدل.. بعض العاملين في الصحافة يتحدثون أكثر من اللازم."

ويبدو أن اللعب في مواجهة نابولي يحفز بيانيتش على التألق بعد أن أحرز هدفين في مرمى نفس الفريق الذي يدربه حاليا رفائيل بنيتز عندما فاز روما 2-صفر في الموسم الماضي.

وسيطر روما الذي يدربه رودي جارسيا على اللعب خلال أول نصف ساعة وضغط على منافسه تماما ولم يسمح بالكثير لمهاجمي الضيوف.

وجاء الشوط الثاني مختلفا إذ هاجم نابولي بشراسة لكه فشل التهديف.

وشكل الجناح البلجيكي دريس ميرتنز تهديدا مستمرا لمرمى روما لكن تألق الحارس مورجان دي سانكتيس أبقى النتيجة على حالها.

وسنحت لنابولي أفضل فرصة عندما سدد مانولو جابياديني كرة عالية بعد تلقيه عرضية من يوناتان دي جوشمان قبل أن يتصدي دي سانكتيس للكرة بكل براعة.

وأحرز لوكاس بيليا ركلة جزاء وأضاع أخرى ليفوز لاتسيو صاحب المركز الثالث للمرة السابعة على التوالي في الدوري ويرفع رصيده إلى 55 نقطة بفارق نقطة واحدة وراء روما.

وقال سيرجيو بيولي مدرب لاتسيو لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "اليوم أظهرنا أننا تعلمنا من أخطاء الماضي.

"لدينا عقلية مختلفة الآن مقارنة بالمباريات التي خسرناها أمام إمبولي وتشيزينا."

وأضاف "علينا أن نتواضع لكننا على الطريق الصحيح."

ووضع الألماني ميروسلاف كلوسه فريق لاتسيو في المقدمة في الشوط الأول بلمسة سهلة إثر تمريرة من ستيفانو ماوري وهو الهدف التاسع له هذا الموسم.

وقاتل كالياري الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 21 نقطة واستحق التعادل عن طريق ماركو سو.

لكن البديل سيدو كيتا حصل على ركلتي جزاء للاتسيو ونفذ لاعب الوسط الأرجنتيني بيليا أولاهما بنجاح قبل أن يطيح بالثانية فوق العارضة. لكن زميله ماركو بارولو أضاف الهدف الثالث للفريق في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبفضل هدفي تيفيز من تسديدة هائلة من داخل منطقة الجزاء قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول وروبرتو بيريرا بلمسة سهلة في الوقت المحتسب بدل الضائع حقق يوفنتوس انتصاره الرابع على التوالي.

وقال تيفيز للصحفيين "أدركت أن علي أن أسدد الكرة عاليا. لا أذكر أني سجلت هدفا كهذا من قبل."

وتغلب فيورنتينا بنفس النتيجة على ضيفه سامبدوريا بفضل هدفي أليساندرو ديامانتي ومحمد صلاح في ملعب أغرقته مياه الأمطار ليتقدم للمركز الرابع بعدما رفع رصيده إلى 49 نقطة. ويحتل سامبدوريا المركز الخامس برصيد 48 نقطة.

واقتنص ميلانو فوزه الأول خارج أرضه منذ تسعة أشهر بتفوقه 2-1 على باليرمو بفضل هدف الفوز عن طريق جيريمي مينيز.

ويحتل ميلانو المركز الثامن برصيد 41 نقطة بفارق ست نقاط وراء نابولي صاحب المركز الخامس.

وفشل إنترناسيونالي في تحقيق أول فوز في خمس مباريات بتعادله 1-1 مع بارما متذيل الترتيب.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below