11 نيسان أبريل 2015 / 16:38 / منذ عامين

ريال يقلص الفارق بعد اهدار برشلونة لتقدمه 2-صفر

رونالدو يركل الكرة ليسجل في مرمى ايبار بدوري اسبانيا يوم السبت. تصوير. سيرجيو بيريز - رويترز

برشلونة (رويترز) - تقلص تفوق برشلونة في صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم إلى نقطتين يوم السبت بعد أن أضاع الفريق القطالوني تقدمه بهدفين ليتعادل 2-2 مع اشبيلية بينما شق ريال مدريد طريقه نحو الفوز على ضيفه ايبار 3-صفر.

وهيأ نيمار الهدف الأول لبرشلونة الذي سجله الأرجنتيني ليونيل ميسي قبل أن يسجل اللاعب البرازيلي من ركلة حرة سددها باتقان عقب مرور 31 دقيقة على بداية اللقاء. إلا أن اشبيلية العنيد الذي لم يخسر إلى الآن في 32 مباراة على أرضه لم يستسلم.

وسجل ايفر بانيجا من تسديدة من مسافة 30 مترا فشل الحارس كلادويو برافو في التعامل معها في الدقيقة 38 قبل أن يضيف البديل كيفن جاميرو هدف التعادل قبل ست دقائق على نهاية زمن اللقاء عقب اضاعة الفريقين للكثير من الفرص.

وقال سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة للصحفيين ”تقلص الفارق الان إلى اقل من ثلاث نقاط الا اننا سنواصل مساعينا. نعرف ان هناك بعض المباريات الصعبة في انتظارنا.“

واضاف ”كنا الفريق الافضل الا انهم ضغطوا في الشوط الثاني بقوة وكان الاداء متعادلا بشكل اكبر. سواء أكانت النتيجة عادلة ام لا فان هذا ما حدث ويجب ان نقبل به.“

وفي مباريات أخرى أحرز سانتي مينا اربعة أهداف وهز خواكين لاريفي الشباك مرتين ليحقق سيلتا فيجو فوزا ساحقا 6-1 على رايو فايكانو بينما ساعدت ثنائية توماس بارتي الميريا على التغلب على غرناطة 3-صفر.

وواصل المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تألقه التهديفي بتسديدة قوية من ركلة حرة ليقود ريال مدريد صاحب المركز الثاني للفوز بسهولة على ضيفه ايبار.

وانبرى انطوان جريزمان لإنقاذ فريقه اتليتيكو مدريد وأحرز هدفا في الدقيقة 78 هو الثاني له خلال المباراة ليتعادل حامل اللقب 2-2 مع ملقة على أرض الأخير.

ونفذ رونالدو ركلة حرة من مدى بعيد لكن الكرة خدعت الحارس تشابير اروريتا لتسكن الشباك في الدقيقة 21 على استاد برنابيو.

وتراجع مستوى رونالدو افضل لاعب في العالم بعد عيد الميلاد وهو ما تزامن مع سلسلة من النتائج الضعيفة لريال مدريد الذي فقد قمة الدوري لصالح غريمه التقليدي برشلونة.

لكن المهاجم البرتغالي استعاد تألقه التهديفي وسجل ثمانية أهداف في آخر أربع مباريات.

وافتقد ريال مدريد صاحب المركز الثاني جهود عدة لاعبين أساسيين أمام ايبار لكنه عزز تقدمه عبر ضربة رأس من خافيير هرنانديز مهاجم المكسيك بعد مرور نصف ساعة من اللقاء.

وأكمل خيسي رودريجيز ثلاثية ريال مدريد بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء قبل ثماني دقائق على النهاية.

ورفع ريال مدريد بطل اوروبا رصيده إلى 73 نقطة في المركز الثاني مقابل 75 نقطة لبرشلونة المتصدر.

ويحتل اتليتيكو المركز الثالث برصيد 66 نقطة.

* نتيجة جيدة

وقال الفارو اربيلوا ظهير ريال مدريد للصحفيين ”هذه نتيجة جيدة بالنسبة لنا وخاصة مع غياب عدة لاعبين.“

وأضاف ”دفعنا بمن لم يشارك كثيرا هذا الموسم لكن رد فعلهم جاء جيدا وأظهر قوة تشكيلتنا.“

وشارك هرنانديز وخيسي منذ البداية مع اصابة جاريث بيل وحصول المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة على راحة.

وبدأ اسير يارامندي وايسكو اللقاء في وسط الملعب مع ايقاف توني كروس وجيمس رودريجيز.

وضغط ريال مدريد بقوة منذ البداية وبدا أن اهتزاز شباك الضيوف مجرد مسألة وقت بعدما اصطدمت الكرة ثلاث مرات باطار مرمى ايبار.

ونفذ رونالدو ركلة ركنية حولها سيرجيو راموس بتسديدة قوية لكن الكرة ارتطمت بالعارضة في الدقيقة 18.

وأبعد اروريتا تسديدة لايسكو من عند حافة منطقة الجزاء لكن الكرة اصطدمت بالقائمين قبل أن يحولها هرنانديز داخل الشباك لكن الحكم ألغى الهدف لوجود المهاجم المكسيكي في موقف تسلل.

وبعدما افتتح رونالدو التسجيل لريال مدريد من ركلة حرة أضاف هرنانديز الهدف الثاني بضربة رأس بارعة من تمريرة عرضية لاربيلو.

وتراجع ايقاع لعب ريال مدريد في الشوط الثاني مع استسلام ايبار قبل أن يختتم خيسي الثلاثية.

وفي ظل عدم تسجيله أي هدف في الدوري منذ نحو شهرين كان الضغط يزداد على نيمار لكنه رد جيدا وبدا أيضا أن برشلونة سيحقق الانتصار.

ومرر نيمار إلى ميسي ليسدد في الزاوية البعيدة بعد مرور 14 دقيقة قبل أن يطلق تسديدة من ركلة حرة حادت قليلا عن المرمى.

وبدأ بانيجا في دخول أجواء المباراة في وسط الملعب وضغط اشبيلية على برشلونة بتحركات لاعبيه الهجومية.

وبعد اقترابه من التسجيل في محاولة سابقة قلص بانيجا الفارق بتسديدة سيشعر الحارس برافو بأنه كان عليه التصدي لها.

وكان الهجوم متبادلا في الشوط الثاني وظهر لويس سواريز بعيدا عن مستواه وفشل في الاستفادة من فرصتين أتيحتا له.

ودفع مهاجم برشلونة الثمن حين هز جاميرو الشباك عقب هجمة مرتدة لاشبيلية.

وأحرز جريزمان الهدف الأول لاتليتيكو بطل اسبانيا من مدى قريب في الدقيقة 25 بعد تعثر حارس مرمى ملقة كارلوس كاميني عندما حاول التصدي لكرة من خيسوس جاميز.

ولم يشكل ملقة تهديدا كبيرا في الشوط الأول إلا أنه تعادل عن طريق فرناندو توريس مهاجم اتليتيكو مدريد الذي أرسل الكرة بالخطأ إلى شباك فريقه في الدقيقة 37 بعد ركلة ركنية.

وأصبحت المباراة أكثر انفتاحا في الشوط الثاني وأحرز صمويل جارسيا سانشيز الهدف الثاني لملقة في الدقيقة 70 قبل أن يعادل جريزمان النتيجة بهدفه الثاني.

اعداد أحمد ماهر واحمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below