12 نيسان أبريل 2015 / 15:28 / منذ عامين

لاتسيو ينتزع المركز الثاني بالدوري الإيطالي وميلانو يتعادل

فيليبي اندرسون لاعب لاتسيو يحتفل بتسجيل هدف في شباك إمبولي بدوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: اليساندرو بيانكي - رويترز.

(رويترز) - فاز لاتسيو 4-صفر على ضيفه إمبولي وحقق انتصاره الثامن على التوالي لينتزع المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم من جاره وغريمه روما الذي تعادل 1-1 مع مضيفه تورينو يوم الأحد.

وتقدم لاتسيو بثلاثة أهداف في الشوط الأول عن طريق ستيفانو ماوري وميروسلاف كلوسه وأنطونيو كاندريفا قبل أن يضيف فيليبي أندرسون هدفا مطلع الشوط الثاني.

وتلقى دييجو نوفاريتي لاعب لاتسيو بطاقة حمراء بعدما تلقى إنذارين في 12 دقيقة وبعد مشاركته بدلا من ستيفان دي فري بين الشوطين لكن لاتسيو حافظ على تقدمه الكبير وخرج بانتصار جديد.

وأصبح رصيد لاتسيو 58 نقطة من 30 مباراة متقدما بنقطة واحدة على روما الذي تراجع إلى المركز الثالث بعد تعادله مع تورينو. ويتصدر يوفنتوس الدوري برصيد 70 نقطة رغم خسارته 1-صفر أمام بارما فريق الذيل يوم السبت.

وانطلقت صيحات احتفال مشجعي لاتسيو بمجرد انتهاء مباراة روما وقبل لحظات من انتهاء المواجهة أمام إمبولي.

وكان التقدم من نصيب روما عبر أليساندرو فلورينزي في الدقيقة 57 من ركلة جزاء قبل أن يدرك ماكسي لوبيز التعادل لتورينو في الدقيقة 65 ليتعادل الفريق للمرة الخامسة في آخر ثماني مباريات.

وقفز نابولي من المركز السادس إلى المركز الرابع وأصبح رصيده 50 نقطة مستفيدا من فوزه 3-صفر على فيورنتينا الذي تجمد رصيده عند 49 نقطة وهو نفس رصيد سامبدوريا أيضا الذي تعادل 1-1 مع ميلانو في ختام منافسات الجولة.

وصنع صمويل إيتو الهدف الأول لسامبدوريا بتمريرة رائعة لزميله روبرتو سوريانو في الدقيقة 58 بينما أدرك نايجل دي يونج التعادل لفريق المدرب فيليبي إنزاجي قبل نحو ربع ساعة من النهاية.

وأصبح رصيد ميلانو 42 نقطة وتقدم إلى المركز الثامن.

وجاءت أهداف نابولي عن طريق دريس مرتينز وماريك هامسيك وخوسيه كايخون ليحقق الفريق انتصاره الأول في ست مباريات.

وكان أوريليو دي لورينتيس رئيس نابولي قد هدد لاعبيه باحتجازهم في معسكر تدريبي لفترة غير محددة بعد الخسارة في الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا أمام لاتسيو يوم الأربعاء الماضي.

وبدا بالفعل أن تهديد رئيس نابولي آتى بثماره بعدما حقق الفريق فوزا مستحقا على فيورنتينا وتقدم إلى المربع الذهبي.

لكن جونزالو هيجوين كان يستحق أن يسجل هدفا في الشوط الأول بعدما سدد كرة قوية اصطدمت بالعارضة ثم سقطت داخل المرمى.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية أن الكرة اجتازت بوضوح خط المرمى لكن الحكم المساعد الموجود بجوار المرمى لم يتمكن من رؤيتها رغم وجوده في موقع قريب.

ولا تستخدم تقنية مراقبة خط المرمى في الدوري الإيطالي لكن من المنتظر استخدامها في الموسم المقبل.

لكن في النهاية لم يتأثر نابولي بعدم احتساب الهدف لأن الفريق سجل هدفين في الشوط الثاني بواسطة البديلين هامسيك وكايخون.

كما فاز أتلانتا 2-1 على ساسولو مستفيدا من هدفي جيرمان دينيس ليقطع خطوة مهمة نحو الهروب من الهبوط وخسر تشيزينا صاحب المركز 18 بنتيجة 1-صفر أمام كييفو وفاز باليرمو 3-1 على أودينيزي.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below