12 نيسان أبريل 2015 / 15:48 / بعد عامين

تشيلسي يعزز تصدره للدوري الإنجليزي ويونايتد يسحق سيتي

لاعبون بمانشستر يونايتد يحتفلون بتسجيل الهدف الرابع خلال مباراة امام مانشستر سيتي يوم الاحد. تصوير: جيسون كايرندوف - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

لندن (رويترز) - أحرز سيسك فابريجاس هدفا في الدقيقة 88 ليقود تشيلسي لتعزيز تصدره للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم متقدما بسبع نقاط على أقرب منافسيه بفوزه 1-صفر على كوينز بارك رينجرز يوم الأحد بينما انتهت قمة مانشستر بفوز يونايتد 4-2 على سيتي.

ودخل فابريجاس - الذي يتعرض لانتقادات بداعي تراجع مستواه - منطقة جزاء أصحاب الأرض وتلقى تمريرة من البلجيكي إيدن هازارد قبل أن يسدد كرة أرضية في المرمى في مباراة قمة بلندن.

ولدى تشيلسي 73 نقطة من 31 مباراة وله مباراة مؤجلة متقدما على أرسنال صاحب المركز الثاني الذي يملك 66 نقطة قبل مباراتهما معا في 26 أبريل نيسان.

وعزز يونايتد موقعه في المركز الثالث بالدوري برصيد 65 نقطة ووسع الفارق إلى أربع نقاط مع سيتي صاحب المركز الرابع الذي بات على أعتاب الإخفاق في الاحتفاظ باللقب.

ووجد يونايتد نفسه متأخرا بهدف سجله الأرجنتيني سيرجيو أجويرو بعد مرور ثماني دقائق وهو ما جعل الفريق مهددا بالخسارة للمرة الخامسة على التوالي أمام غريمه سيتي.

لكن أشلي يانج تعادل سريعا ليونايتد في الدقيقة 14 ثم صنع الهدف الثاني بعدما أرسل كرة عرضية وضعها مروان فيلايني بضربة رأس في المرمى بالدقيقة 27 لينتهي الشوط الأول بتقدم يونايتد 2-1.

وتلقى خوان ماتا تمريرة وين روني وانفرد بمرمى الحارس جو هارت وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 67 قبل أن يحرز زميله المدافع كريس سمولينج الهدف الرابع بضربة رأس بعد ست دقائق مستفيدا من ركلة حرة.

وقبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي قلص أجويرو الفارق وسجل الهدف الثاني لسيتي بتسديدة من مدى قريب.

وهذا الانتصار السادس على التوالي لفريق يونايتد في الدوري وقبل أن يخوض اختبارا صعبا في ضيافة تشيلسي بالجولة المقبلة.

وكان كوينز بارك - الذي يصارع للهروب من الهبوط - الأكثر خطورة على أرضه أمام تشيلسي وصنع عدة فرصة لكن الحارس تيبو كورتوا تألق في الدفاع عن مرماه.

واستحوذ تشيلسي على الكرة لفترات أطول لكن في ظل غياب المهاجمين دييجو كوستا ولويك ريمي أخفق الفريق في هز شباك منافسه حتى نجح فابريجاس في ذلك قرب النهاية.

وقال فابريجاس لشبكة سكاي سبورتس ”أعتقد أنها نتيجة مهمة جدا. نحن ننافس على أهم لقب لنا هذا الموسم ونحن نلعب بقوة منذ اليوم الأول ولذلك نريد مواصلة ذلك.“

وأضاف ”ندرك أن بعض الفرق تفرض الضغوط علينا لكن نريد الظهور بشكل قوي والفوز بالمباريات المهمة وهذا يظهر شخصية الفريق. توقيت الهدف كان مثاليا.“

وبعدما حقق أرسنال انتصاره الثامن على التوالي يوم السبت دخل تشيلسي المباراة بهدف استعادة فارق النقاط مع أقرب منافسيه.

وكاد تشيلسي أن يتقدم بهدف بعد سبع دقائق عندما أرسل البرازيلي ويليان كرة عرضية لمست القائم وقبل أن يتراجع أداء فريقه.

وصمد كوينز بارك بقوة ومنع تشيلسي من الهيمنة على اللقاء وبدا أن الفريق استفاد من تلقيه دفعة بجمع أربع نقاط من آخر مباراتين.

واقترب تشارلي أوستن هداف كوينز بارك برصيد 17 هدفا من إضافة المزيد لسجله لكن الحارس كورتوا تدخل في الوقت المناسب.

وفي بداية الشوط الثاني سنحت ثلاث فرص لكوينز بارك لكن بوبي زامورا لم يحسن التعامل مع كرة عرضية من مات فيليبس وقبل أن يتصدى كورتوا ببراعة لمحاولتين من كلينت هيل وفيليبس.

وبدا أن كوينز بارك هو الأقرب للتسجيل لكن جاء هدف فابريجاس ليحسم المواجهة لفريق المدرب جوزيه مورينيو.

واستفاد هازارد من تمريرة خاطئة من الحارس المخضرم روبرت جرين وتبادل الكرة بسرعة مع زميله البديل أوسكار قبل أن يصنع الهدف لزميله الإسباني فابريجاس القادم بقوة من الخلف.

وأظهرت لقطات تلفزيونية إلقاء بعض الأجسام من المدرجات نحو لاعبي تشيلسي خلال الاحتفال بتسجيل هدف اللقاء الوحيد.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below