18 نيسان أبريل 2015 / 18:09 / بعد 3 أعوام

باستوري يقود سان جيرمان لصدارة الدوري الفرنسي مجددا

باريس (رويترز) - قادت ثنائية خافيير باستوري فريق باريس سان جيرمان المرهق للفوز 3-1 على نيس ليستعيد حامل لقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم صدارة الترتيب يوم السبت.

الأرجنتيني خافيير باستوري لاعب فريق باريس سان جيرمان إلى اليمين يتحدى جوردان امافي لاعب نيس في مباراة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم السبت. تصوير إيريك جايار- رويترز

وبات رصيد باريس سان جيرمان - الذي خسر 3-1 على أرضه أمام برشلونة في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي - 65 نقطة من 32 مباراة مبتعدا في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن اولمبيك ليون صاحب المركز الثاني.

ويحتل موناكو المركز الثالث بفارق ست نقاط عن الصدارة مع خوضه مباراة أكثر وذلك بعد تعادله 1-1 على أرضه أمام ستاد رين.

افتتح برناردو سيلفا التسجيل في الدقيقة 29 إلا أن هدف حبيب حبيبو قبل النهاية منح ستاد رين التعادل.

وسيستضيف موناكو منافسه يوفنتوس الايطالي في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل بعد أن خسر 1-صفر في مباراة الذهاب.

ولم يكن لغياب الموقوف زلاتان ابراهيموفيتش الأثر الكبير على الفريق مع تسجيل الأرجنتيني باستوري بواقع هدف في كل شوط إضافة لتسجيل ادينسون كافاني الهدف الثالث من ركلة جزاء.

وكان نيس الذي يحتل المركز 11 برصيد 41 نقطة قبل نهاية الشوط الأول عن طريق ماتيو بودمر إلا انه لم يستطع الصمود في الشوط الثاني.

ويمكن ان يعود ليون ثانية الى قمة الترتيب اذا ما فاز على غريمه سانت ايتيين في أكثر مباريات الدوري الفرنسي اثارة وقوة يوم الأحد الا انه سيكون وقتها قد خاض مباراة أكثر من سان جيرمان.

وأبقى لوران بلان مدرب سان جيرمان الظهيرين جريجوري فان دير فيل ومكسويل إضافة للاعب الوسط بليز ماتويدي على مقاعد البدلاء ليحافظ على حيوية فريقه قبل مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل على ملعب نو كامب.

وتم الدفع بماتويدي ومكسويل في الشوط الثاني.

وتقدم سان جيرمان قبل ست دقائق على نهاية الشوط الاول بعد ان أودع صانع اللعب باستوري الكرة في الشباك بعد تمريرة من لوكاس.

ورد نيس بسرعة بهدف بودمر التي حول فيها تسديدة البرت رافيترنياينا من مسافة بعيدة إلى داخل شباك سالفاتوري سيريجو قبل نهاية الشوط الاول.

ومع بداية الشوط الثاني استطاع كارلوس ادواردو التفوق بسهولة على ماركينوس وديفيد لويز إلا أن حارس باريس سان جيرمان ابعد رأسيته لتصطدم بالقائم الأيسر.

وتفوق ديفيد لويز في العاب الهواء في منطقة جزاء نيس واصطدمت رأسية له بالعارضة الا ان مستواه الدفاعي بدا مهزوزا كما حدث في مباراة برشلونة يوم الاربعاء الماضي.

وسدد باستوري في إطار المرمى ثانية ثم اتبعه كافاني إلا أن النتيجة حسمت في الدقيقة 69 بعد أن سدد مهاجم أوروجواي ركلة جزاء بعد عرقلته من قبل جوردان امافي.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below