19 نيسان أبريل 2015 / 15:33 / منذ 3 أعوام

روما يتراجع في سباق المركز الثاني ونابولي يفوز

(رويترز) - أهدر روما فرصة ذهبية للانفراد بالمركز الثاني وتعادل 1-1 مع أتلانتا المتعثر بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأحد.

فرانشيسكو توتي قائد روما اثناء مباراة فريقه امام اتلانتا بالدوري الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: توني جنتيل - رويترز.

وسمح ذلك لنابولي بالعودة لسباق المنافسة على المركز الثاني وراء يوفنتوس القريب من احراز اللقب بعدما سحق كالياري المتواضع 3-صفر وهو يلعب بعشرة لاعبين ليحقق انتصاره الأول خارج أرضه منذ أكثر من شهرين.

وتعادل روما للمرة السادسة في آخر تسع مباريات وللمرة 13 في 31 مباراة ليبقى في المركز الثالث برصيد 58 نقطة متأخرا بفارق الأهداف عن جاره وغريمه لاتسيو صاحب المركز الثاني الذي خسر 2-صفر أمام يوفنتوس السبت.

ويبدو يوفنتوس قريبا من الاحتفاظ بلقب الدوري في ظل تفوقه بفارق 15 نقطة على أقرب منافسيه قبل سبع جولات على نهاية المسابقة.

وقال رودي جارسيا مدرب روما لشبكة سكاي سبورتس إيطاليا ”لا أشعر بالإحباط لكني أشعر بغضب وهناك فارق كبير.“

وأضاف ”لعبنا بشكل سيء ولعب أتلانتا بشكل سيء وكذلك الحكم قدم مباراة سيئة.. لا أريد الحديث باستفاضة عن اللقاء وسأحتفظ بذلك لنفسي وأتحدث إلى اللاعبين يوم الاثنين.“

وكان البداية رائعة لروما عندما تقدم بهدف بواسطة القائد فرانشيسكو توتي من ركلة جزاء بعد مرور ثلاث دقائق فقط لكن جيرمان دينيس أدرك التعادل لأتلانتا بالطريقة ذاتها في الدقيقة 23.

وتقدم نابولي - المنتشي بانتصار مقنع 4-1 على فولفسبورج في ذهاب دور الثمانية للدوري الاوروبي الاسبوع الماضي - عن طريق خوسيه كايخون في الدقيقة 24.

وسجل المهاجم الاسباني هدفه 11 في الدوري هذا الموسم بعد كرة بينية مثالية من ماريك هامسيك.

وقبل ثوان على نهاية الشوط الأول وضع انطونيو بالزانو الكرة برأسه بالخطأ في مرماه عقب تمريرة عرضية من هامسيك لينهي عمليا آمال كالياري في التعويض.

وبعد 14 دقيقة من بداية الشوط الثاني أحرز مانولو جابياديني - الذي شارك كبديل قبلها بثلاث دقائق - هدفه 17 هذا الموسم بجميع المسابقات بتسديدة من خارج منطقة الجزاء مباشرة.

وأنهى نابولي اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد كريستيان ماجيو في الدقيقة 65 لحصوله على الانذار الثاني.

ويحتل كالياري المركز قبل الأخير برصيد 21 نقطة متأخرا بتسع نقاط عن منطقة الأمان.

وتعادل انترناسيونالي وميلانو بدون أهداف لتضعف آمال الفريقين في التأهل لاوروبا الموسم المقبل.

وسيطر انترناسيونالي في البداية واقترب من افتتاح التسجيل عندما أطلق هرنانيس تسديدة من 20 مترا أنقذها الحارس دييجو لوبيز بشكل جيد.

وظن ميلانو أنه افتتح التسجيل بعد مرور نصف ساعة عندما مرت تسديدة اليكس من الحارس سمير هاندانوفيتش قبل الغاء ”الهدف“ بسبب تسلل نايجل دي يونج.

وبدأ فريق المدرب روبرتو مانشيني أيضا في الاحتفال قبل 18 دقيقة على النهاية عندما وضع فيليب مكسيس تسديدة هرنانيس في شباك فريقه لكن الحكم لوكا بانتي كان قد أطلق بالفعل صفارته بداعي وجود مخالفة من رودريجو بالاسيو ضد ماركو فان جينكل.

وواصل انترناسيونالي الضغط على ميلانو حتى الدقائق الأخيرة وكان لوبيز محظوظا في اصطدام كرة من بالاسيو بصدره مع تبقي عشر دقائق على النهاية.

وأبلغ مانشيني محطة سكاي سبورتس ايطاليا التلفزيونية ”أنا محبط من النتيجة. أتمنى أن ينتهي قريبا كل سوء الحظ الذي واجهناه. فعلنا كل شيء من أجل الفوز بهذه المباراة.“

ويحتل ميلانو المركز التاسع برصيد 43 نقطة متقدما بمركز واحد ونقطة واحدة على غريمه التقليدي بينما يتأخر بفارق ست نقاط وراء فيورنتينا صاحب المركز السادس وهو اخر مركز مؤهل للدوري الاوروبي.

وتعادل تورينو 1-1 مع مضيفه ساسولو ليصبح رصيده 44 نقطة بجانب جنوة الذي خسر 2-1 خارج ملعبه أمام باليرمو وبفارق خمس نقاط وراء فيورنتينا الذي يستضيف فيرونا يوم الاثنين.

وتعادل بارما متذيل الترتيب 2-2 مع مضيفه إمبولي بينما ساعد هدف عكسي أحرزه بوستيان سيزار اودينيزي على انتزاع نقطة أمام كييفو.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below