28 نيسان أبريل 2015 / 13:37 / بعد عامين

مسلحون من الطوارق في مالي يفتحون النار على قوات حفظ السلام الدولية

باماكو (رويترز) - قالت قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في مالي إن متمردي الطوارق الشماليين فتحوا النار على أفرادها خارج بلدة تمبكتو يوم الثلاثاء وسط تصاعد للتوتر يهدد عملية سلام هشة.

وقال أوليفيه سالجادو المتحدث باسم البعثة "فتحوا النار علينا ثم استدعونا ليقولوا لنا إنهم ظنوا خطأ أننا (جنود في قوات مالي)."

وقال أحد السكان إن نيران الأسلحة الآلية ترددت خارج تمبكتو نحو الساعة 6.30 صباحا (0630 بتوقيت جرينتش) وقال جندي متمركز هناك إن القوات الحكومية تعرضت للنيران أيضا.

وقال الجندي طالبا عدم الكشف عن هويته لأنه غير مصرح له بالحديث "استهدف مسلحون في عربات بعض مراكز الحرس الوطني من على بعد. أرسلت دوريات وعثرت على آثار عدد من الشاحنات الصغيرة."

وقال سكان ومتحدث باسم جماعة مسلحة موالية لحكومة مالي إن ميليشيات الجماعة انتزعت بلدة ميناكا في شمال البلاد من الطوارق الانفصاليين يوم الاثنين بعد معارك عنيفة.

ووقعت الاشتباكات بعد أشهر من الهدوء النسبي وهي تهدد عملية سلام هشة ترعاها الأمم المتحدة لتحديد مصير شمال مالي الصحراوي الذي يطلق عليه الانفصاليون اسم أزواد.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below