30 نيسان أبريل 2015 / 06:44 / منذ عامين

إنزاجي يترقب مصيره بعد ليلة أخرى سيئة لميلانو

فيليبو إنزاجي مدرب ميلانو يتابع مباراة لفريقه في ميلانو يوم 21 مارس آذار 2015. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز.

ميلانو (رويترز) - ينتظر فيليبو إنزاجي مدرب ميلانو لمعرفة مصيره بعد أمسية قاسية أخرى عانى خلالها الفريق في معقله باستاد سان سيرو ليخسر 3-1 أمام ضيفه جنوة يوم الأربعاء.

وانتصر ميلانو عشر مرات وخسر مثلها وتعادل في 13 مباراة خلال موسم متواضع في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم ويحتل الآن المركز العاشر ويواجه للموسم الثاني على التوالي الفشل في التأهل للعب في المسابقات الأوروبية.

وقال إنزاجي إنه اتفق على بدء معسكر تدريبي في أعقاب الهزيمة 2-1 أمام أودينيزي لكن لم يبد أن لهذا أثرا كبيرا بعدما أنهى الفريق مباراته الرابعة على التوالي بلا فوز.

وقال المدرب للصحفيين "لن أيأس.. سأواصل العمل برأس مرفوعة. النادي سيتعامل مع هذا وسيتخذ أفضل قرار في صالح ميلانو وسنعرف غدا."

وأضاف "هذه هي كرة القدم.. هناك ليلة سيئة. إنها جزء من اللعبة وهذا هو خطر أن تكون مدربا.

"مقارنة بما حدث أمام أودينيزي فإن لاعبينا قدموا كل ما لديهم لكنهم واجهوا فريقا أفضل واستحق الفوز."

وتابع "أعتقد أننا لعبنا بشكل سيء جدا وبعد قبول قراري ببدء معسكر تدريبي.. توقعت المزيد.. ما الذي يمكنني قوله أكثر من ذلك؟ علينا أن نحاول وأن ننهي الموسم بشرف."

وجاءت هزيمة ميلانو بينما كان مالكه سيلفيو برلسكوني يجتمع برجل الأعمال التايلاندي بي تايتشابول لمناقشة صفقة لبيع حصته في أسهم النادي الذي يملكه منذ نحو 30 عاما.

واعتبر مشجعو ميلانو أن إدارة النادي مسؤولة عن الأزمة بعد إقالة ماسيميليانو أليجري وكلارنس سيدورف من تدريب الفريق الموسم الماضي.

إعداد سامح البرديسي - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below