2 أيار مايو 2015 / 16:28 / منذ عامين

ثلاثيتان لسواريز ورونالدو تبقيان المنافسة على أشدها في إسبانيا

لاعبو ريال يحتفلون مع مدربهم انشيلوتي بتسجيل هدف في مرمى اشبيلية بدوري اسبانيا يوم السبت. تصوير. مارشيلو ديل بوزو - رويترز

برشلونة (رويترز) - قادت ثلاثية من لويس سواريز فريقه المتصدر برشلونة لسحق مضيفه قرطبة متذيل الترتيب 8-صفر بينما ساعدت ثلاثية مماثلة لكريستانو رونالدو فريقه ريال مدريد على الفوز 3-2 على مضيفه أشبيلية يوم السبت.

وافتقد أتليتيكو مدريد حامل اللقب للفعالية في مواجهة ضيفه أتليتيك بيلباو ليتعادلا بدون أهداف لكنه بقي في المركز الثالث.

وقبل ثلاث جولات من نهاية الموسم يملك برشلونة 87 نقطة متفوقا بنقطتين على ريال.

وفي رصيد أتليتيكو 76 نقطة متفوقا بسبع نقاط على بلنسية صاحب المركز الرابع الذي يواجه إيبار يوم الأحد.

وفي قرطبة واصل سواريز مهاجم أوروجواي مستواه العالي مؤخرا ليرفع رصيده الشخصي إلى 17 هدفا في آخر 16 مباراة بجميع المسابقات بينما رفع ليونيل ميسي رصيده الشخصي إلى 40 هدفا لكنه يتأخر بهدفين وراء رونالدو متصدر ترتيب الهدافين بعد ثلاثيته يوم السبت.

وأصبح رونالدو أكثر من سجل ثلاثية في الدوري الإسباني بفارق مرة واحدة أكثر من ميسي.

وافتتح رونالدو التسجيل لريال بضربة رأس إثر تمريرة عرضية من إيسكو في الدقيقة 36 وأضاف الهدف الثاني بعد دقيقة واحدة بلمسة جميلة أمام المرمى بعد تمريرة بالرأس من خافيير هرنانديز.

وأكمل رونالدو ثلاثيته بضربة رأس أخرى إثر تمريرة عرضية من البديل جاريث بيل في الدقيقة 69 ليخسر أشبيلية على أرضه للمرة الأولى في 35 مباراة بجميع المسابقات.

وقال سيرجيو راموس مدافع ريال للصحفيين “كريستيانو لاعب فعال بحق ويعيش لتسجيل الأهداف ويصيبه الإحباط حين يعجز عن ذلك.

”إنه لاعب من الصعب إيقافه وأتمنى أن يواصل تألقه التهديفي. حصلنا على النقاط الثلاث وهذا يعني أن برشلونة مطالب بمواصلة الانتصارات.“

ومنح إيفان راكيتيتش التقدم لبرشلونة بتسديدة قوية في الدقيقة 42 ثم أضاف سواريز هدفا آخر في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وبضربة رأس أحرز ميسي الهدف الثالث في بداية الشوط الثاني ثم أحرز سواريز وجيرار بيكي - وبنفس الطريقة - هدفين آخرين.

وقبل عشر دقائق من النهاية أصبح الفارق ستة أهداف بهدف آخر لميسي ثم هز نيمار الشباك من ركلة جزاء احتسبت لصالحه إثر خطأ من المدافع أدريان جونينو.

ولم يرحم برشلونة مضيفه ليكمل سواريز الانتصار الكبير بهدفه الشخصي الثالث قبل دقيقتين من النهاية ويضع برشلونة في موقف رائع قبل ثلاث جولات من نهاية الموسم.

وقال لويس إنريكي مدرب برشلونة للصحفيين ”كرة القدم لعبة معقدة جدا. نحن في الطريق الصحيح لكنك مطالب ببداية جديدة قبل كل مباراة ولخلق طريقة لعب من أجل تحقيق النتائج التي تريدها.“

وأضاف “هدفا إيفان ولويس وضعانا على طريق الفوز وبعدها في الشوط الثاني كان هجومنا فعالا للغاية.

”هذه ثلاث نقاط محورية وأنا سعيد للغاية بهذا الفوز.“

وبدأ أشبيلية الذي تعادل مع برشلونة بدون أهداف الشهر الماضي المباراة بطريقة جيدة وسبب مشاكل لدفاع ريال على طرفي الملعب بوجود خوان أنطونيو رييس.

لكن الفريق الأندلسي دفع ثمن إصابة لاعبه جريجوش كريكوفياك الذي خرج للعلاج إثر احتكاك بالرأس مع سيرجيو راموس وخلال تلك الدقائق سجل رونالدو أول هدفين.

وكافح أشبيلية وقلص الفارق عن طريق كارلوس باكا من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول.

وبعدما أضاف رونالدو هدفه الثالث أحرز فيسنتي إيبورا هدفا آخر لأشبيلية الذي فشل بعدها في إضافة المزيد.

واختار لويس إنريكي ألا يريح لاعبيه قبل مواجهة بايرن ميونيخ في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل بينما يتطلع ثلاثي الهجوم الرائع لتسجيل مزيد من الأهداف.

وكان بوسع نيمار افتتاح التسجيل بعد دقيقتين فقط من البداية لكن تسديدته المباشرة مرت فوق العارضة من مدى قريب ثم هدأ إيقاع اللعب بسبب ارتفاع درجة الحرارة لكن برشلونة كان المسيطر.

وشق ميسي طريقه عبر ثلاثة مدافعين ليدخل منطقة جزاء قرطبة لكن تسديدته وجدت يدي الحارس خوان كارلوس ثم أطلق نيمار تسديدة مباشرة من 12 مترا ارتدت من القائم الأيمن.

لكن كل شيء تغير بعد هدف راكيتيتش في شباك قرطبة الذي يقترب الآن من العودة للدرجة الثانية بعد موسم واحد في دوري الأضواء.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below