4 أيار مايو 2015 / 21:30 / منذ 3 أعوام

أرسنال يهزم هال ليصبح قاب قوسين أو أدنى من التأهل لدوري الأبطال

لندن (رويترز) - أصبح أرسنال قاب قوسين أو أدنى من التأهل لدوري أبطال أوروبا للموسم 18 على التوالي بعد فوزه على هال سيتي المهدد بالهبوط 3-1 في الدوري الانجليزي الممتاز يوم الاثنين.

اليكسيس سانشيز لاعب ارسنال يحتفل بتسجيل هدف لفريقه امام هال سيتي خلال مباراة الفريقين يوم الاثنين. (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط).

وسدد اليكسيس سانشيز من ركلة حرة اصطدمت بلاعب لتغير اتجاهها وتخدع الحارس ستيف هاربر ليفتتح ارسنال التسجيل بعد 28 دقيقة قبل ان يضاعف ارون رامسي الغلة بعد أربع دقائق أخرى.

وراوغ سانشيز الحارس هاربر ليسجل هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول.

ورغم تحسنه في الشوط الثاني لم ينجح هال سيتي سوى في تسجيل هدف العزاء الوحيد في الدقيقة 56 عبر ستيفن كوين بضربة رأس.

ويحتل ارسنال المركز الثالث ويملك 70 نقطة من 34 مباراة ويتأخر بفارق الاهداف عن مانشستر سيتي الثاني الذي لعب مباراة أكثر.

ويتقدم هال سيتي بنقطة وبمركز واحد على منطقة الهبوط ويواجه مهمة صعبة جدا في البقاء نظرا لانه سيواجه توتنهام ومانشستر يونايتد خلال المباريات الثلاث المتبقية له.

وقال سانتي كازورلا لاعب ارسنال لشبكة سكاي الرياضية التلفزيونية ”الشيء الأكثر أهمية اننا فزنا اليوم والفريق يعيش فترة سعيدة جدا“

وتابع ”نرغب في الفوز باللقب العام المقبل. نأمل الحصول على المركز الثاني هذا الموسم لكن الشيء الاكثر اهمية الان التأهل لدوري الابطال والفوز بكأس الاتحاد الانجليزي والاستعداد جيدا للموسم المقبل“

ولم يهزم ارسنال في الدوري الانجليزي منذ فبراير شباط الماضي ولم يظهر هال سيتي اي علامات في بداية المباراة على انه سينزل بأرسنال الخسارة الاولى في الدوري في عشر مباريات.

وبعد هيمنة مبكرة سجل ارسنال هدفين سريعين عبر ثنائي خط الوسط الهجومي سانشيز ورامسي ولم يكن للحارس هاربر أي ذنب فيهما.

لكن سانشيز سجل الهدف الثالث ببراعة بعد ان تلقى تمريرة من رامسي ضربت الدفاع قبل ان يراوغ هاربر ويودع الكرة الشباك.

ورحب ارسنال بعودة لاعب الوسط جاك ويلشير لاول مرة منذ اصابته في الكاحل في نوفمبر تشرين الثاني ولم يقف الحظ الى جوار اللاعب الدولي الانجليزي الذي حل بديلا في الدقيقة 67 عندما سدد كرة باتجاه المرمى لكن دفاع المنافس شتتها في الدقائق الأخيرة.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below