5 أيار مايو 2015 / 03:33 / منذ 3 أعوام

انتقادات لناد تشيكي بسبب خطط لاجراء اختبارات كشف الكذب على لاعبيه

(رويترز) - انتقد الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين نادي بانيك موست الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية التشيكي لكرة القدم بسبب خططه لاجراء اختبارات كشف الكذب على لاعبيه بعد تسع هزائم متتالية.

وقال في بيان ”اتحاد اللاعبين المحترفين يعارض تماما استخدام اختبار كشف الكذب وينصح بشدة كل اللاعبين ألا يتعاونوا مع هذا الاختبار.“

ووفقا لاتحاد اللاعبين المحترفين يشتبه النادي في تورط لاعبيه في تلاعب بالنتائج.

وأضاف “يعامل مسؤولو نادي بانيك موست... لاعبيهم كمشتبه بهم محتملين رغم عدم وجود أدلة واضحة على ما يبدو.

”يرغب اتحاد اللاعبين المحترفين في التأكيد على أن اللاعبين هم في الأغلب ضحايا التلاعب في النتائج. قد يتورط لاعبون محترفون.. لكن نادرا ما تبدأ عملية التلاعب في النتائج من اللاعبين.“

وقال اتحاد اللاعبين المحترفين إن استخدام أجهزة كشف الكذب ليس أمرا فعالا مضيفا أنه يعلم أن اللاعبين لم يحصلوا على راتب شهر مارس آذار.

وقال فيل فان ميجين مدير الشؤون القانونية في اتحاد اللاعبين المحترفين “العديد من العلماء انتقدوا استخدام جهاز كشف الكذب. لا يعتقدون أن هذه الطريقة هي الأكثر دقة لتحديد ما اذا كان شخص يقول الحقيقة أو لا.

”الحقيقة أن اللاعبين يصبحوا أكثر عرضة لمحاولات المتلاعبين بالنتائج حين لا يحصلون على رواتبهم ويواجهون صعوبات مالية مستمرة.“

ويحتل بانيك - الذي أمضى ثلاث سنوات في الدرجة الأولى بين 2005 و2008 - المركز قبل الأخير ويواجه الهبوط للدرجة الثالثة.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below