11 أيار مايو 2015 / 17:59 / بعد 3 أعوام

تحليل-روزبرج يختبر صلابة هاميلتون في موناكو

برشلونة (رويترز) - قد يصبح فوز نيكو روزبرج بسباق جائزة إسبانيا الكبرى نقطة البداية لسلسلة من الانتصارات للسائق الألماني في بطولة العالم لفورمولا 1 ربما تضع ضغطا على زميله في فريق مرسيدس لويس هاميلتون.

لويس هاميلتون سائق مرسيدس في برشلونة يوم 10 مايو ايار 2015. تصوير: جوان ميدينا - رويترز.

وقبل السباق يوم الأحد وهو الجولة الخامسة من تسع عشرة جولة هذا الموسم انطلق هاميلتون حامل اللقب العالمي من المركز الأول أربع مرات وانتصر في ثلاثة سباقات ليتفوق بفارق 27 نقطة على روزبرج في صدارة الترتيب العام.

لكن البطل البريطاني سيتجه لخوض السباق التالي في موناكو حيث يقيم وهو يدرك أن ميزان القوة وإن لم يتغير تماما فإن الزخم الذي انطلق به قد تأثر.

وقد يتعين على أولئك الذين استبعدوا فرص روزبرج بعد السباقات الأولى إعادة النظر في موقفهم بعدما اعتبروه غير أهل لمنافسة هاميلتون وألمحوا لأنه ربما يعيش أزمة نفسية بعد خسارته المخيبة الموسم الماضي.

وبينما سيسعى هاميلتون للتأكيد على أن ما حدث في برشلونة لم يكن سوى عثرة في سباق لم يحمل أي إثارة فإن روزبرج أظهر أنه لا يزال يملك ما يقدمه.

وباعتراف روزبرج فإنه قدم ”سباقا مثاليا“ يوم الأحد لكنه أضاف أنه لم يفعل أي شيء مختلف عن السباقات الماضية.

وقال للصحفيين ”تقليص الفارق إلى سبع نقاط مع لويس أمر رائع.. من الرائع أيضا أن السباق التالي سيكون في موناكو.. أحب هذه الحلبة فعلا.“

وقال توتو فولف مدير قطاع رياضة السيارات في مرسيدس إن السائقين الاثنين يملكان قوة ذهنية كبيرة وتوقع معركة ثنائية قوية بينهما.

وأضاف ”يخرج كل منهما قويا حتى لو تعرض لخسارة أو قدم أداء ضعيفا. رأيتم ما حدث العام الماضي.. نيكو كان متفوقا والكفة كانت تميل لصالحه. أعتقد أنكم ستشهدون نفس الشيء هذا الموسم.. السائقان الاثنان متكافئان ويحاول كل منهما التفوق على الآخر.“

وتابع ”هذا موقف جيد بالنسبة للفريق لأنه يرفع مستوى الفريق بأكمله وهذا هو الوضع المثالي.“

والعام الماضي نافس روزبرج هاميلتون حتى النهاية بعد أداء رائع في السباقات الأوروبية وازدادت المنافسة شراسة بقاعدة مضاعفة نقاط الفائز في السباق الختامي التي ألغيت هذا الموسم.

وبعد خمسة سباقات في 2014 فاز هاميلتون بأربعة مقابل فوز وحيد لروزبرج لكن السائق الألماني كان قريبا جدا في الترتيب بفضل انسحاب زميله في السباق الافتتاحي بأستراليا.

وهذه المرة وبفضل فوز الألماني سيباستيان فيتل في سباق ماليزيا دخل فريق فيراري على خط المنافسة بينما ابتعد كثيرا فريق رد بول وصيف مرسيدس العام الماضي.

لكن بينما قلص فيراري الفجوة بشكل واضح فإن السباق الإسباني أظهر مرة أخرى أن مرسيدس مسيطر في هذه المرحلة إذ احتل سائقاه المركزين الأول والثاني في‭ ‬ثلاثة سباقات.

وقال روزبرج ”الأمر أفضل مما رأيناه مؤخرا.. أكثر مما رأيناه في البحرين وأكثر مما رأيناه في شنغهاي أو ماليزيا.. إنها خطوة كبرى على الطريق الصحيح بالنسبة لنا.“

وروزبرج هو الفائز في موناكو في الموسمين الماضيين وسيكون من الصعب منعه من تحقيق انتصار ثالث على التوالي رغم التألق الواضح لهاميلتون.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below