الثلاثي الخطير لبرشلونة في حالة تألق غير قابلة للإيقاف

Wed May 13, 2015 11:52am GMT
 

مدريد (رويترز) - سجل برشلونة هدفين بنفس الطريقة بعد تمريرات بين الثلاثي ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار ليقطع الفريق الإسباني خطوة جديدة نحو إحراز ثلاثية من الألقاب خلال الموسم الجاري.

هذا المشهد أصبح مألوفا بين الثلاثي الهجومي الخطير لبرشلونة ميسي وسواريز ونيمار وكان ذلك يوم الثلاثاء كافيا لاجتياز بايرن ميونيخ والوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

ورغم خسارة برشلونة في إياب الدور قبل النهائي لدوري الأبطال 3-2 في ضيافة بايرن فإن الفوز 3-صفر في لقاء الذهاب في نوكامب بفضل ثنائية من ميسي وهدف من نيمار كان كافيا للتأهل.

وضمن برشلونة بذلك خوض المباراة النهائية المقرر إقامتها في برلين بالسادس من يونيو حزيران بعد تفوقه 5-3 بمجموع المباراتين.

وقدم الثلاثي الخطير القادم من أمريكا الجنوبية عرضا مذهلا آخر ليصبح برشلونة على أعتاب تكرار إنجاز 2009 بإحراز ثلاثية من الألقاب والمكونة من الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال.

وبعد أن تقدم بايرن بهدف مبكر تمكن الثلاثي الخطير - الذي يخوض موسمه الأول منذ قدوم سواريز من ليفربول في بداية الموسم - من ترك بصمته ليسجل الفريق هدفين في أقل من 15 دقيقة.

ومرر ميسي قائد الأرجنتين الكرة بإتقان خلف دفاع بايرن لزميله سواريز مهاجم أوروجواي الذي انتظر قليلا ثم مرر للبرازيلي نيمار ليضع الكرة من مدى قريب في مرمى الحارس مانويل نوير.

وتقدم برشلونة 2-1 عندما أرسل ميسي الكرة برأسه لسواريز ليبحث عن نيمار ناحية اليسار مجددا ويمرر إليه قبل أن يستقبل المهاجم البرازيلي الكرة ثم يسددها أرضية في مرمى نوير.

ورفع نيمار بذلك رصيده من الأهداف في دوري الأبطال إلى تسعة أهداف متأخرا بهدف عن ميسي الهداف بينما سجل سواريز ستة أهداف.   يتبع

 
الثلاثي نيمار وسواريز وميسي (من اليسار لليمين) يحتفلون خلال مباراة بايرن في ميونيخ يوم الثلاثاء. تصوير.  اينا فاسبندر - رويترز