14 أيار مايو 2015 / 21:40 / بعد عامين

اشبيلية حامل اللقب يشق طريقه نحو نهائي الدوري الأوروبي

فلورنسا (ايطاليا) (رويترز) - شق اشبيلية الاسباني حامل اللقب طريقه بقوة نحو نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم للعام الثاني على التوالي بفوزه 2-صفر على مضيفه فيورنتينا الايطالي يوم الخميس ليضمن الانتصار بنتيجة 5-صفر في مجموع مباراتي الدور قبل النهائي للبطولة.

لاعبون بفريق اشبيلية يحتفلون بالتأهل لنهائي الدوري الاوروبي بعد الفوز على فيورنتينا يوم الخميس. تصوير: جيامبيرو سبوسيتو - رويترز.

وكان اشبيلية قد ضمن بنسبة كبيرة مكانا له في النهائي الذي سيقام في وارسو عقب تغلبه على منافسه 3-صفر ذهابا الأسبوع الماضي في اسبانيا وسيحرز لقبه الرابع بالبطولة القارية وهو رقم قياسي إذا ما تجاوز دنيبرو الأوكراني في النهائي الذي سيقام في 27 مايو ايار الجاري.

وفاز الفريق الأوكراني 1-صفر على أرضه يوم الخميس على نابولي منافس فيورنتينا في دوري الدرجة الأولى الايطالي ليبلغ نهائي الدوري الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه بتغلبه 2-1 في مجموع المباراتين.

وأثنى يوناي ايمري مدرب اشبيلية على لاعبيه الذين أطاحوا أيضا ببروسيا مونشنجلادباخ وفياريال وزينيت سان بطرسبرج في الأدوار الإقصائية للبطولة هذا الموسم.

وقال ايمري لمحطة تلفزيونية اسبانية ”لقد فعلها دنيبرو ولم يقدم له أحد أي هدايا.“

وأضاف ”تغلبه (دنيبرو) على نابولي يمثل انجازا كبيرا بالنسبة له. لن يكون منافسا سهلا. الكفة متعادلة ولن نخوض المباراة (النهائية) باعتبارنا المرشحين.“

وضع كارلوس باكا اشبيلية في المقدمة في الدقيقة 22 على استاد ارتيميو فرانكي في فلورنسا بعد أن سدد من مسافة قريبة في سقف الشبكة.

وجعل هذا فيورنتينا بحاجة لخمسة أهداف دون أن يسجل اشبيلية المزيد ليتقدم الفريق الايطالي في البطولة إلا أن أصحاب الأرض تراجعوا أكثر بعد أن سجل دانييل كاريكو الهدف الثاني للضيوف بعدها بخمس دقائق.

وسارت الأمور من سئ لأسوا بالنسبة لفيورنتينا يوم الخميس عندما سدد يوسيب إيليشيتش ركلة جزاء فوق العارضة خلال الشوط الثاني بعد أن أقدم جريجور كريشوفياك على عرقلة ديفيد بيزارو داخل منطقة الجزاء.

وإذا ما انتزع اشبيلية اللقب فانه سيفوز به للمرة الرابعة وهو رقم قياسي سيتفوق به على انترناسيونالي ويوفنتوس وليفربول ولكل منهم ثلاثة ألقاب.

وفاز اشبيلية بكأس الاتحاد الأوروبي عامي 2006 و2007 وفاز على بنفيكا البرتغالي بركلات الترجيح في تورينو ليضمن لقب البطولة تحت الاسم الجديد الموسم الماضي.

وسيضمن له الفوز باللقب هذا الموسم مكانا في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below