16 أيار مايو 2015 / 19:44 / منذ عامين

خطأ هاندانوفيتش حارس إنترناسيونالي يمنح الفوز ليوفنتوس

سمير هاندانوفيتش حارس مرمى انترناسيونالي خلال مباراة السبت ضد يوفنتوس في ميلانو. تصوير. اليساندرو جاروفالو - رويترز

روما (رويترز) - أصبح إنترناسيونالي يواجه الفشل في التأهل للعب في أوروبا الموسم المقبل بعدما منح حارسه سمير هاندانوفيتش الفوز للضيف يوفنتوس 2-1 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت.

وقطع لاتسيو خطوة كبيرة على طريق التأهل لدوري أبطال أوروبا بانتصاره بهدف نظيف على مضيفه سامبدوريا.

وأصابت الدهشة مهاجم يوفنتوس ألفارو موراتا بقدر ما أصابت هاندانوفيتش حين اصطدمت تسديدته الأرضية من على حافة منطقة الجزاء بدانيلو دامبروسيو قبل سبع دقائق من النهاية لتسكن الشباك بعدما بدا الإمساك بها سهلا بالنسبة للحارس.

ولم يحتفل المهاجم الإسباني على الفور بعدما أصابته المفاجأة لثوان.

وقال روبرتو مانشيني مدرب إنترناسيونالي لمحطة سكاي سبورتس إيطاليا التلفزيونية ”أحيانا تمنحك الأخطاء الفرصة للفوز بمباراة.. وأحيانا أخرى تتسبب في هزيمتك.“

وأضاف ”لعبنا بشكل رائع لكننا بدلا من التقدم بهدفين أو ثلاثة أصبحت النتيجة 1-1.“

ويحتل إنترناسيونالي المركز الثامن برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين وراء سامبدوريا وآخر المراكز المؤهلة لتصفيات الدوري الأوروبي.

ورفع يوفنتوس الذي توج بالفعل بطلا للمرة الرابعة على التوالي رصيده إلى 83 نقطة من 36 مباراة.

وتقدم إنترناسيونالي بعد عشر دقائق فقط عن طريق المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي حول بصدره تسديدة مارسيلو بروزوفيتش داخل المرمى.

وأراح ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس سبعة لاعبين أساسيين شاركوا من البداية في مواجهة ريال مدريد بإياب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي وسمح لإنترناسيونالي بالسيطرة على اللعب.

وكاد لاعب الوسط السويسري شريدان شاكيري يضاعف النتيجة قبل نهاية الشوط الأول لكن تسديدته بالقدم اليسرى ارتدت من العارضة.

لكن محاولة سيئة من جاري ميدل لإعادة الكرة للوراء انتهت في قدم أليساندرو ماتري الذي تعرض للعرقلة من المدافع نيمانيا فيديتش داخل منطقة الجزاء.

ونفذ كلاوديو ماركيسيو ركلة الجزاء بنجاح وضمن هدف موراتا الفوز ليوفنتوس.

واستخدم سانتياجو جنتيليتي مدافع لاتسيو ركبته اليمنى ليحول ركلة ركنية نفذها أنطونيو كاندريفا إلى مرمى سامبدوريا في الدقيقة 54 وهو الذي أصيب بشرخ في الركبة اليسرى وهو يلعب بنفس الاستاد في سبتمبر أيلول الماضي.

وساعد الفوز لاتسيو على التقدم للمركز الثاني متفوقا بنقطتين على غريمه روما الذي يستضيف أودينيزي يوم الأحد.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below