19 أيار مايو 2015 / 22:20 / منذ عامين

مشجع لبوكا جونيورز يخشى من الانتقام عقب واقعة "رذاذ الفلفل"

جماهير فريق بوكا جونيورز في بوينس ايرس يوم 3 مايو أيار 2015. تصوير: ماركوس برينديتشي - رويترز

بوينس ايرس (رويترز) - قال مشجع لبوكا جونيورز الأرجنتيني إن عائلته تشعر بالخوف عقب استبعاد الفريق من كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية لكرة القدم بسبب قيامه برش رذاذ الفلفل على لاعبي ريفر بليت المنافس وهو ما استدعى خضوعهم للعلاج في المستشفى.

واقر ادريان نابوليتانو بجريمته إلا انه قال انه لم يكن يقصد إلحاق الضرر بأي احد.

وقال نابوليتانو لوسائل إعلام أرجنتينية يوم الثلاثاء ”أنا خائف. لدي أسرة وجميع أفرادها خائفون.“

وأضاف ”عندما شاهدت ما حدث كنت أتمنى الموت.“

وتابع ”لم أكن أنوي القيام بهذا. لم أكن اعتقد أن هناك كاميرات. لم أكن أدرك أن الأمور ستتطور بهذا الشكل.“

ونقل أربعة من لاعبي ريفر بليت للمستشفى بعدما أصابهم رذاذ مؤلم ألقاه نابوليتانو الذي صورته الكاميرات وهو يمد ذراعه إلى داخل النفق المؤدي لغرف الملابس أثناء انتظار اللاعبين للدخول إلى ارض الملعب في الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي.

وأدت الواقعة لإلغاء المباراة بين الشوطين وكانت النتيجة هي التعادل سلبيا.

وقال الجهاز الطبي لريفر بليت إن اللاعبين عانوا من التهاب في قرنية العين واحتاجوا عدة أيام للتعافي.

وقرر اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية يوم السبت الماضي استبعاد بوكا من كأس ليبرتادوريس.

وتم تغريم بوكا مبلغ 200 ألف دولار وطلب منه خوض المباريات الأربع المقبلة له والتي ينظمها اتحاد أمريكا الجنوبية بدون جمهور.

وبعد قرار اتحاد أمريكا الجنوبية الذي تم التوصل إليه في اجتماع طارئ تأهل ريفر لدور الثمانية وسيواجه كروزيرو البرازيلي.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below