فيدرر يفوز بألوان زاهية في يوم عادي بانطلاق فرنسا المفتوحة

Sun May 24, 2015 6:24pm GMT
 

باريس (رويترز) - عاش روجر فيدرر يوما عاديا وارتدى ملابس باللونين الوردي والارجواني وقدم لمحات عديدة من التألق في مستهل سعيه لنيل لقب ثان في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس لكن مزاجه تعكر بعد اختراق أمني يوم الأحد.

وبدا النجم السويسري في حالة من السيطرة الكاملة في مواجهة الكولومبي أليخاندرو فايا في ظهوره رقم 62 بالبطولات الأربع الكبرى ليحقق الفوز 6-3 و6-3 6-4 بملعب فيليب شاترييه.

لكنه وهو يخطو لخارج الملعب قفز مشجع وحاول التقاط صورة سيلفي معه بالهاتف المحمول قبل أن يبعده الأمن.

وقال فيدرر بضيق للصحفيين "لست سعيدا بذلك. لست سعيدا بذلك ولا لثانية واحدة. حدث هذا أيضا أمس خلال التدريبات."

وقال جيلبرت يسرن مدير البطولة في مؤتمر صحفي إنه رغم حدوث خطأ ورغم الواقعة "المخجلة" فإنه لا يوجد ما يبرر تغيير إجراءات الأمن في البطولة.

وكان أداء فيدرر الحاصل على 17 لقبا في البطولات الأربع الكبرى بينها لقب فرنسا المفتوحة في 2009 النجم المتألق في يوم عادي بباريس ودخل للملعب بعدما دشنت سيمونا هاليب المصنفة الثالثة منافساته بانتصار.

وبذلت الرومانية هاليب وصيفة بطلة العام الماضي جهدا لا بأس به لتهزم الروسية يفجينا رودينا 7-5 و6-4.

وقالت هاليب "كانت مباراة صعبة لأنها في الدور الأول وهكذا دائما البدايات صعبة."

وارتكب فيدرر بدوره عدة أخطاء أمام لاعب سبق وخسر أمامه في الدور الأول ببطولة ويمبلدون 2010. لكنه لم يواجه أي خطر.   يتبع

 
روجر فيدرر اثناء مباراة ببطولة فرنسا في باريس يوم الاحد. تصوير: جيسون كيرندوف - رويترز