27 أيار مايو 2015 / 20:43 / منذ عامين

ثنائية باكا تقود اشبيلية للاحتفاظ بلقب الدوري الأوروبي لكرة القدم

كارلوس باكا يحتفل بتسجيل الهدف الثالث لاشبيلية في شباك دنيبرو الأوكراني في نهائي الدوري الاوروبي لكرة القدم في بولندا يوم الاربعاء. تصوير: كاي فافنباخ - رويترز

وارسو (رويترز) - احتفظ اشبيلية الاسباني بلقب الدوري الأوروبي لكرة القدم حاصدا اللقب للمرة الرابعة وهو ما يمثل رقما قياسيا بفوزه على دنيبرو الأوكراني الشجاع 3-2 وذلك بفضل ثنائية كارلوس باكا في نهائي مثير للبطولة يوم الأربعاء.

وسجل المهاجم الكولومبي باكا هدف الفوز قبل 17 دقيقة على نهاية المباراة ليضمن الفوز لفريقه على الإستاد الوطني بالعاصمة البولندية وارسو عقب انتهاء الشوط الأول المفعم بالإثارة بتسجيل الفريقين لأربعة أهداف وتعادلهما 2-2.

وجاءت المباراة مثيرة منذ بدايتها وحتى نهايتها بعد أن تقدم دنيبرو مبكرا بواسطة نيكولا كالينيتش قبل أن يرد اشبيلية بواسطة هدفين لجرزيجورز كريتشوفياك وباكا.

وعندما سجل روسلان روتان قائد دنيبرو في المرمى اثر ركلة حرة نفذها بدقة ليتعادل 2-2 قبل نهاية الشوط الأول بدا أن بوسع الفريق الأوكراني - الذي يخوض أول نهائي له لبطولة في أوروبا - أن يفجر مفاجأة كبيرة.

إلا أن باكا انتزع الهدف الثاني له والثالث لفريقه ليضمن فوز اشبيلية بالمباراة واحتفاظه باللقب وضمان مكان في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل والذي يتم منحه للفائز بلقب الدوري الأوروبي لأول مرة.

وذهبت التوقعات التي تشير إلى أن المباراة ستكون حذرة - بلجوء دنيبرو للتكثيف الدفاعي على أمل إيقاف طريقة لعب اشبيلية القائمة على الأداء الهجومي السلس - أدراج الرياح مع مهاجمة كل فريقه للآخر بضراوة منذ البداية.

وبعد دقائق على البداية طالب خوسيه انطونيو رييس قائد اشبيلية في اللقاء بركلة جزاء إلا أن الحكم لم يحتسبها قبل أن يسدد دنيبرو أولى ضرباته عقب مرور سبع دقائق.

ووجدت كرة عالية طريقها إلى كالينيتش ليرسل اللاعب الكرة برأسه في طريق الجناح البرازيلي ماتيوس الذي قوبلت عرضيته المتقنة برأسية قوية من المهاجم الكرواتي الذي اسكنها في شباك سيرجيو ريكو حارس اشبيلية.

وبدا أن ذلك ادخل بعض الحيوية على أداء الفريق الاسباني الجريح الذي سدد له فيتولو ورييس قبل أن يتعادل له كريتشوفياك في الدقيقة 28.

وهز اللاعب الدولي البولندي الاستاد الوطني في عاصمة بلاده بعد تلقى تمريرة من باكا ليهيئ الكرة لنفسه قبل أن يسدد بقوة لتمر الكرة من أكثر من لاعب من دنيبرو نحو الشباك.

وفي غضون ثلاث دقائق بعدها استطاع اشبيلية التقدم بعد أن هيأ رييس الكرة لباكا بدقة ليراوغ المهاجم الكولومبي الحارس دينيس بويكو بهدوء ويسكن الكرة الشباك.

وبدا أن هذا سيشكل ضربة نفسية قاضية لدنيبرو إلا أن الفريق الأوكراني صعب المراس بدا في غاية التماسك وتعادل قبل نهاية الشوط الأول عن طريق ركلة حرة رائعة من روتان مرت بدقة من فوق الحائط إلى داخل الشباك.

وبدا الشوط الثاني أكثر توترا وفشل ستيفان مبيا لاعب اشبيلية وزميله كريتشوفياك في الاستفادة من الفرص التي سنحت لهما قبل أن يحسم اشبيلية الفوز في النهاية.

ومرر فيتولو كرة ماكرة إلى باكا الذي استطاع السيطرة عليها قبل أن يسددها من داخل المنطقة في الشباك محرزا هدف الفوز.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below