بلاتر يختفي عن الانظار مع تفاقم فضيحة الفساد في الفيفا

Thu May 28, 2015 11:39am GMT
 

زوريخ (رويترز) - اختفى سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عن الانظار يوم الخميس لليوم الثاني على التوالي ولم يظهر في مؤتمر طبي بعد يوم من سقوط الاتحاد في فضيحة فساد اخرى.

وغاب بلاتر السويسري (79 عاما) - الذي نادرا ما يفوت مناسبة للفيفا دون ان يحضرها ويحرص على التوقف والتحدث مع الصحفيين - يوم الاربعاء عن اجتماع مع وفود افريقية في زوريخ قبل التصويت المزمع يوم الجمعة لانتخاب رئيس جديد للاتحاد.

وقال ميشيل دوج كبير المسؤولين الطبيين في الفيفا للحضور في المؤتمر الطبي "رئيس (الفيفا) بلاتر يعتذر عن عدم تمكنه من الحضور اليوم بسبب الاضطرابات التي سمعتم عنها."

وشملت هذه المشاكل مداهمة قام بها في فجر الاربعاء ضباط شرطة يرتدون الملابس المدنية لواحد من أفخم فنادق زوريخ واحتجاز سبعة من أقوى شخصيات الاتحاد الدولي لكرة القدم مع امكانية ترحيلهم الى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات فساد.

وأعلنت السلطات السويسرية ايضا عن فتح تحقيق جنائي في إرساء حق استضافة مسابقات كأس العالم لكرة القدم على روسيا عام 2018 وعلى قطر عام 2022.

وقالت السلطات الامريكية إن تسعة مسؤولين لكرة القدم وخمسة مديرين تنفيذيين لوسائل إعلام وتسويق رياضية يواجهون تهم فساد تنطوي على رشى تزيد على 150 مليون دولار.

وفجرت هذه التصرفات أسوأ أزمة يشهدها الفيفا منذ انشاء الاتحاد قبل 111 عاما ودخلت اتحادات كرة القدم المنضوية تحته في حرب علنية مع بعضها البعض قبل يوم من انتخابات الغد التي كان من المتوقع ان يفوز فيها بلاتر بفترة خامسة على رأس الاتحاد.

وأصدر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يوم الاربعاء بيانا دعا فيه جياني اينفانتينو الأمين العام للاتحاد إلى تأجيل انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي المقررة يوم الجمعة. ورد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتجديد دعمه لرئيس الاتحاد الدولي بلاتر وطالب بأن تعقد انتخابات رئاسة الاتحاد الجمعة مثلما هو مقرر رغم فضيحة الفساد التي هزت أركان المؤسسة.

كما كشفت الازمة عن انقسامات حادة في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.   يتبع

 
سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يتحدث خلال مؤتمر صحفي في زوريخ يوم 21 مارس آذار 2014. تصوير: ارند فيجمان - رويترز.