3 حزيران يونيو 2015 / 11:30 / منذ عامين

جنوب افريقيا تؤكد دفع أموال لمسؤول في الفيفا وتنفي أن تكون رشوة

لاعبون بمنتخب اسبانيا يحتفلون بكأس العالم 2010 الذي استضافته جنوب افريقيا - صورة من ارشيف رويترز.

جوهانسبرج (رويترز) - أكدت جنوب افريقيا يوم الأربعاء انها دفعت عشرة ملايين دولار لمسؤول في كرة القدم ورد اسمه على لائحة اتهام في الولايات المتحدة ضمن حملتها لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2010 لكنها قالت إن تلك الأموال لم تكن رشوة كما يزعم مدعون.

وأكد فيكيلي مبالولا وزير الرياضة محتويات رسالة مسربة من اتحاد كرة القدم في جنوب افريقيا ذكرت ان تلك الاموال التي كانت مخصصة في الاساس لتنظيم كأس العالم 2010 دفعت مباشرة الى جاك وارنر نائب رئيس الفيفا السابق.

لكن مبالولا قال إن تلك الأموال لم يكن القصد منها أبدا تقديم أي رشوة لضمان حق تنظيم كأس العالم 2010 كما ورد في لائحة الاتهام الامريكية. وأضاف انها منحت كتبرع للمساعدة في بناء مركز لكرة القدم للمواطنين من أصول افريقية في جزر الكاريبي.

وأبلغ مبالولا مؤتمر صحفيا حاشدا ”ننفي بشكل قاطع قيام بلدنا أو حكومتنا برشوة أي شخص للحصول على حق استضافة كأس العالم 2010. كان برنامجا تمت الموافقة عليه ولا افهم لماذا يتم تفسير هذا الامر الان على انه رشوة“

ووارنر ضمن 14 مسؤولا ورجل أعمال اتهمتهم وزارة العدل الامريكية يوم الاربعاء الماضي بادارة عمل اجرامي ينطوي على أكثر من 150 مليون دولار في صورة رشى.

والملايين العشرة ظهرت في لائحة اتهام اعتبرت وارنر مسؤولا عن الحصول على رشوة مقابل مساعدة جنوب افريقيا على نيل حق استضافة كأس العالم 2010.

إعداد أشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below