4 حزيران يونيو 2015 / 07:02 / منذ عامين

فيلم يمجد للفيفا يطرح في أمريكا بعد الفشل أوروبيا

الممثل البريطاني تيم روث في كان بجنوب فرنسا يوم 22 مايو ايار 2015. تصوير: اريك جايلارد - رويترز

لندن (رويترز) - سيظهر فيلم ‭)‬يونايتد باشونز‭(‬ الذي يجسد فيه الممثل البريطاني تيم روث دور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر في دور العرض الأمريكية يوم الجمعة وسواء أخفق - مثلما كان مصيره في أوروبا - أو نجح فإن فيه على الأقل عبارة واحدة خالدة.

ففي مقطع إعلاني للفيلم معروض بموقع الشركة المنتجة على الإنترنت قبل يوم واحد من بدء العرض بالأسواق الأمريكية يقول صوت إن ”بلاتر يجيد دون أدنى شك الوصول للمال.“

والفيلم حصل على تمويل ضخم من الاتحاد الدولي (الفيفا) وقصد به إظهار المؤسسة التي تدير كرة القدم في العالم كقوة تعمل من أجل الخير ورسم صورة لبلاتر وكأنه في براعة اللاعب الأرجنتيني الأسطورة دييجو مارادونا لكن في إبرام الصفقات.

لقد صنع الفيلم في أجواء غير تلك الأجواء السوداء التي تلف الفيفا اليوم.

وبدأ مدعون أمريكيون تحقيقا عن عمليات احتيال وفساد مزعومة بالفيفا أعلنت للعالم باعتقال عدد كبير من المسؤولين البارزين بالمؤسسة الكروية الكبرى في زوريخ الأسبوع الماضي.

واعتقل المزيد هذا الأسبوع قبل أن يعلن بلاتر استقالته بعد أربعة أيام فقط من إعادة انتخابه رئيسا للفيفا وبعد قليل من تكشف أنباء عن تحقيقات معه هو أيضا تجري بمعرفة جهات إنفاذ القانون الأمريكية.

ليست تلك النهاية الواقعية التي أرادها الفيفا لفيلمه الذي تقول الشركة المنتجة (آي.إم.دي.بي) إنه تكلف 24 مليون يورو (27 مليون دولار).

وأقر مسؤولون في الفيفا بأن الاتحاد الدولي دفع نحو 20 مليون يورو من تكلفة الفيلم.

يقول الفيفا بموقعه على الإنترنت موضحا سبب مساعدته في تمويل الفيلم حين تقدم منتجوه طالبين العون ”لبعض الوقت فكر الفيفا في إنتاج فيلم روائي عن تاريخه.. بدأ هذا (التفكير) في 2004 حين عرضت على الفيفا فكرة تتزامن مع احتفالات مئويته.“

ويضيف الاتحاد الدولي ”بعدها وافق الفيفا آخذا في الاعتبار أنها ستكون فرصة فريدة لزيادة الوعي بعمق العمل الذي يقوم به لتطوير كرة القدم في العالم. الفيلم يونايتد باشونز يتيح للفيفا تسليط الضوء على التحديات التي تحيط بعملية تنظيم كأس العالم بغرض تحويلها لأكبر حدث رياضي يتعلق بلعبة واحدة في العالم.“

والفيلم من إخراج الفرنسي فريدريك أوبورتان وفيه يقوم جيرار ديباردو بدور جول ريمي رئيس الفيفا الراحل وصاحب فكرة إقامة كأس العالم ويؤدي سام نيل دور جواو هافيلانج وهو ثاني أطول رؤساء الفيفا بقاء في المنصب وكان وراء منح عضوية الاتحاد للدول النامية وطالته مزاعم هو أيضا رشوة.

وبعيون نقاد شاهدوا الفيلم في مهرجان كان السينمائي 2014 فإن الفيلم ليس سوى تأريخ لحياة بلاتر وسابقيه ولم يحقق نجاحا في أسواق أوروبا المغرمة بكرة القدم.

ففي أول عطلة نهاية أسبوع بعد عرض الفيلم بالمجر في العام الماضي لم يجمع أكثر من ثمانية آلاف دولار في 27 دار عرض وفقا لما تقوله الشركة المنتجة.

وتعذر الوصول للمخرج أوبورتين للتعليق من خلال وكيل أعماله في باريس لكنه قال في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية هذا الأسبوع إنه كان يفضل التعمق أكثر في دهاليز الفيفا.

وقال ”لكني أقبل بالمهمة.. أعرف أن الفيفا ينتج الفيلم. مثلما نقول في فرنسا.. لا تكن ملكيا أكثر من الملك.. لا تلعب دور الملك إن لم تكن أنت الملك.“

كذلك لم يتسن الوصول للممثل روث لإجراء مقابلة مثلما جاء في رد من يتولون الدعاية له في رسالة بالبريد الإلكتروني. لكنه قال لصحيفة تايمز أوف لندن العام الماضي إنه تمهل في الرد حين رأى النص.

وقال للصحيفة البريطانية “تساءلت.. أين كل ما يقال عن الفساد في هذا النص؟ أين كل ما يقال عن الضربات والصفقات؟

”لذا كان قرارا صعبا.. حاولت بتمهل الوصول إلى المعنى.. حاولت قدر استطاعتي الوصول إليه.“

وقال أوبورتين إنه أدخل بعض ”المعاني الضمنية“ في الفيلم ومنها على سبيل المثال المظروف الذي يفترض أنه يحتوي على مال وشوهد وهو يوضع في سلة للفاكهة.

لكن هذا لم يكن كافيا لتهدئة المنتقدين.

ومؤخرا كتب دونالد كلارك الناقد السينمائي بصحيفة آيريش تايمز يقول “هذا القدر من الإشادة بالذات في هذا المشروع غير معقولة.

“أي نوع من البشر يمكنه أن يظن أن إنسانا عاقلا سيسعى لمشاهدة فيلم يمجد لاتحاد رياضي.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير فتحي عبدالعزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below