4 حزيران يونيو 2015 / 20:00 / منذ عامين

رئيس الاتحاد الكندي يساند ويب مسؤول الفيفا المعتقل

فانكوفر (رويترز) - نفى رئيس الاتحاد الكندي لكرة القدم بشكل قاطع يوم الخميس قيامه بدفع أي رشى لمسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للحصول على حق استضافة كأس العالم للسيدات التي ستنطلق يوم السبت.

وقال فيكتور مونتاجلياني إن مسؤولا بارزا في الفيفا اعتقل مؤخرا بسبب مزاعم فساد قدم الكثير من الخدمات الجليلة للعبة.

وأشار الى ان جيفري ويب رئيس اتحاد امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) قاد حملة لاستئصال العنصرية من كرة القدم.

ويعيش الفيفا أسوأ أزمة في تاريخه بعد اعتقال ويب وستة مسؤولين بارزين آخرين عقب توجيه تهم فساد اليهم يوم الاربعاء الماضي.

وأعلن سيب بلاتر على نحو مفاجيء يوم الثلاثاء استقالته من رئاسة الفيفا بعد أربعة ايام فقط من إعادة انتخابه لولاية خامسة.

ووصف رئيس الاتحاد الكندي ويب بأنه رجل ”عمل بكل جد واخلاص لاستئصال العنصرية من الرياضة وتغيير الطريقة التي تدار بها اللعبة“

واضاف انه حتى لحظة اعتقال ويب كان من الصعب جدا تخيل ان يكون اسم هذا الرجل على لائحة تهم فساد.

وكندا عضو أيضا في اتحاد الكونكاكاف وقال مونتاجلياني العام الماضي إن ويب كان من الاشخاص الذين ألهموه في مسيرته.

وردا على سؤال ما اذا كان قد دفع رشى الى الفيفا للحصول على حق استضافة كأس العالم للسيدات اجاب في مؤتمر صحفي ”بالقطع لا“

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below