5 حزيران يونيو 2015 / 10:21 / بعد 3 أعوام

متحدث: جوردان يركز على السياسة ويرفض الرد على مزاعم فساد

كيب تاون (رويترز) - رفض داني جوردان الشخصية المحورية في ملف تنظيم جنوب أفريقيا نهائيات كأس العالم 2010 لكرة القدم التعليق على الادعاءات الواردة في التحقيقات الأمريكية والتي تدعي تورطه في شراء أصوات خلال سعي بلاده للحصول على حقوق التنظيم وفضل التركيز على عمله الحالي كرئيس لبلدية مدينة بورت اليزابيث الساحلية.

ولم يحضر جوردان الذي يتولى أيضا منصب رئيس اتحاد جنوب أفريقيا للعبة الشعبية مؤتمرا صحفيا عقد في جوهانسبرج يوم الأربعاء للرد على تلك الادعاءات وحضر بدلا منه فيكيلي مبالولا وزير الرياضة وكرر نفي حكومة جنوب أفريقيا هذه الادعاءات.

وقال رولاند وليامز المتحدث باسم جوردان لإحدى الإذاعات المحلية يوم الخميس ”إنه يركز تماما على مهامه الحالية كرئيس بلدية. ويقضي وقته في التشاور مع جهات مختلفة حول ميزانية المدينة.“

واتهمت وثائق التحقيقات جنوب أفريقيا برشوة اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للحصول على حق استضافة كأس العالم 2010.

وتولى جوردان- الذي وقف وراء ملف جنوب أفريقيا 2010 ثم تولى منصب الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة للبطولة- رئاسة بلدية منطقة خليج نيلسون مانديلا والتي تضم مدينة بورت إليزابيث وما حولها الخميس الماضي.

اعداد أحمد الخشاب- تحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below