5 حزيران يونيو 2015 / 14:18 / بعد 3 أعوام

سيرينا في سباق مع الزمن للتعافي قبل خوضها نهائي بطولة فرنسا المفتوحة

باريس (رويترز) - تسبب المرض في غياب سيرينا وليامز عن التدريبات عشية نهائي فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس وأقرت المصنفة الأولى على العالم أنها تواجه سباقا مع الزمن لتكون جاهزة لخوض لقاء السبت أمام التشيكية لوسي سفاروفا.

سيرينا وليامز اثناء مباراة الدور قبل النهائي ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس يوم الخميس. تصوير: جيسون كايرندوف - رويترز.

وبدت اللاعبة الأمريكية في غير حالتها تماما خلال مباراة الدور قبل النهائي والتي فازت فيها على السويسرية تيميا باشينسكي 4-6 و6-3 و6-صفر وقالت إنها ”انهارت“ بمجرد خروجها من الملعب يوم الخميس.

وقالت سيرينا التي تعاني من نزلة برد ”بدأت اشعر بأنني لست على ما يرام في الجولة الثالثة أو الرابعة للبطولة وشعرت بأنني في حالة سيئة للغاية في الدور قبل النهائي أمام تيميا.“

وأضافت ”لا اعرف حقا كيف اجتزت المباراة وبمجرد انتهائها شعرت كما لو انني انهرت. لم استطع المشي.“

وتعد وليامز الساعية للقبها العشرين على صعيد منافسات الفردي بالبطولات الاربع الكبرى يوم السبت المرشحة للفوز بثالث ألقابها في فرنسا المفتوحة إلا أنها تدرك أن لياقتها قد تمثل احد المشكلات التي ستواجهها.

وقالت اللاعبة البالغة من العمر 33 عاما التي أخذت في السعال خلال مباراة الدور قبل النهائي ”قام طبيب البطولة بالكشف علي في الحال ومنذ عودتي إلى منزلي وأنا اخلد إلى الراحة. لم استطع التدرب اليوم.“

وأضافت ”اعتقد أنني أعاني من نوع من نزلات البرد والتي تصعب من الأمور. الوضع يتوقف على الحصول على راحة وشرب الماء ... لا يوجد اي شيء آخر يمكن أن أقوم به.“

وتابعت ”شعرت بأنني أعاني من نزلة برد وأنا أقاتل هذا وأحاول التخلص منها. حضر الطبيب لفحصي...وسأرى إذا ما كان بوسعه أن يساعدني...لكنني لا اعتقد أن هناك أي شيء آخر بالإمكان القيام به.“

واستطردت ”الأمر يتوقف على الوقت. احتاج لوقت ويبدو من الواضح أنني لا املك الكثير منه.“

وفي خضم استعدادها لمواجهة التشيكية المصنفة 13 التي بلغت النهائي بدون إضاعة أي مجموعة مقابل خسارة اللاعبة الأمريكية لأربع مجموعات قالت المصنفة الأولى على العالم ”قدمت لوسي مستوى مميزا هنا.“

وأضافت ”اعرف أنني يجب ان ألعب بشكل جيد للغاية للفوز عليها إلا أنني وفي هذه اللحظة ارغب في أن تتحسن حالتي.“

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below