5 حزيران يونيو 2015 / 16:37 / بعد عامين

هاميلتون يعود للصدارة رغم حادث تصادم في التجارب الحرة لسباق كندا

مونتريال (رويترز) - اصطدم لويس هاميلتون بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بحاجز من الإطارات الا انه ظل في قمة الترتيب عقب نهاية الجولة الثانية من التجارب الحرة لسباق جائزة كندا الكبرى يوم الجمعة.

لويس هاميلتون يجلس في سيارته خلال الجولة الاولى للتجارب احرة في مونتريال يوم الجمعة. تصوير. كريس واتي - رويترز

وكان سائق مرسيدس قد وضع إخفاقه في موناكو خلف ظهره ليتصدر التجارب الحرة عقب الجولة الأولى في ظل أجواء جافة قبل أن تسقط الأمطار في الجولة الثانية التي أقيمت بعد الظهر لتزداد الأمور صعوبة على حلبة جاك فيلينيف.

وعانى هاميلتون في مواجهة الأمطار الغزيرة عقب تثبيته إطارات الأمطار المتوسطة ليفقد السائق البريطاني التحكم في السيارة تماما وفي ظل ضغطه على المكابح عند أحد المنحنيات اندفعت السيارة مباشرة نحو حاجز الاطارات ولكن وهي على سرعة أقل.

وتم إيقاف حصة التجارب قبل 40 دقيقة من نهايتها وذلك عقب مرور عشر دقائق من بداية تساقط الأمطار.

وقال توتو فولف مدير إدارة سباقات السيارات في مرسيدس عقب مشاهدته لسيارة الفريق وهي تعود محمولة بواسطة رافعة بعد أن تم سحبها من وسط حاجز الإطارات ”أعتقد أن السيارة كانت أشبه بلوح عائم في المياه. تحطم الجناح الأمامي إلا أن الأمر توقف عند هذا الحد لحسن الحظ.“

وأضاف ”كان في غاية السرعة كما كان الأسرع وفقا للائحة النتائج. لن استغرق في قراءة النتائج. إنها واحدة من أيام التجارب الحرة التي يبدو من الصعب فيها إكمال لفة كاملة.“

وإذا كان الزمن المسجل في تلك الحصة لا يعني الكثير فان هاميلتون كان بحاجة لدفعة معنوية عقب خطأ من الفريق تسبب في توقفه بحارة الصيانة مما كلفه الفوز بسباق موناكو قبل 12 يوما ليهدي الفوز لزميله نيكو روزبرج.

وسجل هاميلتون أسرع لفة في الحصة الأولى وبلغت دقيقة واحدة و16.212 ثانية متفوقا بفارق 0.415 ثانية عن أسرع لفة لروزبرج وحسن زمنه إلى دقيقة واحدة و15.988 ثانية في الجولة الثانية رغم حادث التصادم.

وسيطرت محركات مرسيدس ثانية على الحلبة التي تتيح الاستقامات الطويلة فيها الفرصة لإظهار أداء المحرك لكن مع تكثيف استخدام المكابح.

ودارت سيارة هاميلتون بطل سباق كندا ثلاث مرات - والذي يتفوق بفارق 10 نقاط عن روزبرج في الترتيب العام عقب ستة سباقات - حول نفسها قبل النهاية لكن دون أن يتسبب هذا في أي مشكلات له.

واحتلت السيارات المدعومة بمحركات مرسيدس أول أربعة مراكز في الجولة الأولى للتجارب والتي شهدت تكاثفا للسحب وذلك عقب تساقط للأمطار صباحا حيث جاء الفرنسي رومان جروجان في المركز الثالث بسيارة فريق لوتس متراجعا بفارق ثانية ونصف عن هاميلتون.

واحتل سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الخامس خلف نيكو هالكنبرج سائق فورس انديا. وجاء فيتل في المركز الثاني في الحصة الثانية للتجارب بينما حل زميله كيمي رايكونن في المركز الثالث متفوقا على روزبرج.

واحتل فرناندو الونسو الذي لا يزال يبحث عن أول نقاطه هذا الموسم المركز التاسع في التجارب الاولى بسيارة مكلارين الذي يستخدم محركات هوندا بينما جاء الهولندي ماكس فيرستابن البالغ من العمر 17 عاما في المركز العاشر بسيارة تورو روسو المدعومة بمحركات رينو.

وخاض الاسباني الصاعد كارلوس ساينز وزميل فيرستابن في الفريق جولة تجارب صعبة في الصباح وتم سحب سيارته إلى المرأب عقب توقفها عند نهاية حارة الصيانة. وكانت السيارة قد دارت حول نفسها في بداية التجارب.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below