6 حزيران يونيو 2015 / 17:40 / بعد عامين

ديوكوفيتش يسعى للتغلب على الإنهاك قبل مواجهة فافرينكا بنهائي رولان جاروس

ديوكوفيتش يحتفل بفوزه على موراي بقبل نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس يوم الجمعة. تصوير: فنسن كسلر - رويترز.

باريس (رويترز) - سيبدأ نوفاك ديوكوفيتش نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس يوم الأحد باعتباره المرشح الأوفر حظا لكنه يعاني من مشكلات إذ احتاج ليومين للعلاج من مشكلة في ساقه قبل تغلبه على البريطاني اندي موراي في الدور قبل النهائي.

وسيلتقي المصنف الأول على العالم - والذي أنهى هيمنة رفائيل نادال بطل فرنسا المفتوحة تسع مرات بالفوز عليه في دور الثمانية - مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا في النهائي بدون أن يحصل على يوم راحة بعد خوضه لقبل نهائي مثير. ويسعى الصربي ديوكوفيتش للفوز بالبطولة الوحيدة التي استعصت عليه من بين البطولات الاربع الكبرى عندما يخوض المباراة النهائية غدا في رولان جاروس.

ولا يزال ديوكوفيتش هو المرشح للفوز على فافرينكا بطل استراليا المفتوحة عام 2014 إلا أن الاحساس بحتمية حدوث ذلك ليست كما كان عندما يبلغ نادال المباراة النهائية في باريس.

وكان ديوكوفيتش في طريقه لما بدا انه انتصارا سهلا على موراي أمس الجمعة إلا أن اللاعب البريطاني قاوم وأطال أمد المباراة حتى دعا المنظمون لإيقافها بسبب هطول الأمطار وسوء الإضاءة.

وعاد اللاعبان إلى الملعب يوم السبت وضمن ديوكوفيتش إنهاء المباراة سريعا على الرغم من امتداد المباراة لمجموعة خامسة.

الا ان اللاعب الصربي كان سيرحب بالحصول على يوم للراحة خاصة وانه بدا بحاجة لعلاج طبي في ساقه عقب المجموعة الثالثة يوم الجمعة.

وقال ديوكوفيتش خلال مؤتمر صحفي عقب تغلبه على موراي 6-3 و6-3 و5-7 و5-7 و6-1 ”لم تكن مباراة سهلة على الصعيد البدني بكل تأكيد إلا أنني اعتقد انني سأكون على ما يرام لخوض النهائي.“

وأضاف ”بغض النظر عن عدم الحصول على راحة وبغض النظر عما أشعر به فانني سأقدم كل ما لدي في الملعب غدا ويحدوني الأمل أن يكون هذا كافيا.“

وتابع ”اعتدنا ان يدفع كل منا الآخر للعدو في الملعب وممارسة لعبة القط والفأر وهو أمر مرهق. من المنهك أن تلعب أمامه.“

وخاض فافرينكا حصة تدريبية يوم السبت وهذا لن يرهق أعصابه أو جسده كثيرا.

ويجب على ديوكوفيتش ان يعدو كثيرا من اجل اللحاق بالكرة أمام فافرينكا الذي يمكن ان يسبب له مشكلات عقب تصريحات اللاعب الصربي بأنه تلقى ”علاجا في احدى ساقيه“ يوم الجمعة.

اعداد احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below