11 حزيران يونيو 2015 / 06:36 / منذ عامين

عرض-فرق عملاقة متراجعة تسعى للعودة لكأس الامم الافريقية

كيب تاون (رويترز) - ستبدأ مصر ونيجيريا السعي نحو العودة لنهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم بمواجهات يتوقع أن تكون سهلة في الجولة الافتتاحية من تصفيات بطولة 2017.

المدرب هيكتور كوبر في صورة من أرشيف رويترز.

وغابت مصر - صاحبة الرقم القياسي في التتويج بسبعة ألقاب بينها ثلاثة على التوالي من 2006 إلى 2010 - عن النسخ الثلاث الأخيرة من البطولة لكنها تأمل أن يساعدها تعيين المدرب هيكتور كوبر على تغيير حظوظها.

واختار مدرب بلنسية وانترناسيونالي السابق تشكيلة قوية لمباراة تنزانيا في المجموعة السابعة في الاسكندرية والتي ستقام على الأرجح بدون جمهور بناء على قرار من السلطات الأمنية بمنع المشجعين من دخول الاستادات في مصر.

وتلعب مصر في المجموعة نفسها مع نيجيريا التي أحرزت اللقب في 2013 لكنها لم تتأهل للبطولة التالية مطلع هذا العام.

وعاد ستيفن كيشي لتدريب نيجيريا وسيبدأ ولايته الجديدة على أرضه ضد تشاد يوم السبت في كادونا.

واحتفظ كيشي بسمعته في اتخاذ قرارات مثيرة للجدل بعدما استبعد جون اوبي ميكل لاعب وسط تشيلسي قائلا إنه يرغب في اعطاء الفرصة للاعبين آخرين.

وكان من المفترض أن يستضيف المغرب كأس الامم الأخيرة لكن تم تجريده من حق تنظيمها لرغبته في تأجيل البطولة بسبب مخاوف من تفشي فيروس الايبولا وعوقب بالاستبعاد من البطولتين التاليتين.

لكن محكمة التحكيم الرياضية ألغت العقوبة وسيلتقي المغرب على أرضه مع ليبيا في أغادير يوم الجمعة في المجموعة السادسة.

وفي الدار البيضاء القريبة ستلعب غينيا - الممنوعة من اللعب على أرضها بسبب الايبولا - ضد سوازيلاند يوم الجمعة في المجموعة 12.

وتولى لويس فرنانديز لاعب منتخب فرنسا السابق مسؤولية المنتخب الغيني وهو ضمن 23 مدربا جديدا تم تعيينهم في المنتخبات الافريقية في الأشهر الماضية.

وتشارك كل الدول الافريقية باستثناء اريتريا والصومال في التصفيات وهو رقم قياسي في كأس الامم وستقام 26 مباراة على مدار الأيام الثلاثة القادمة.

وسيتأهل الفائز بصدارة كل مجموعة في المجموعات 13 للنهائيات مباشرة إضافة لأفضل فريقين يحتلان المركز الثاني بجانب الجابون الدولة المضيفة لنسخة 2017.

وستلعب ساحل العاج بطلة افريقيا يوم الاحد في ليبرفيل ضد الجابون التي تشارك في التصفيات لكن مبارياتها في المجموعة التاسعة لن تحتسب في الترتيب النهائي.

وبعد خمسة أشهر من تتويجها في غينيا الاستوائية لا تملك ساحل العاج مدربا دائما عقب استقالة ايرفي رينار ليتولى تدريب ليل الفرنسي كما يغيب لاعب الوسط يايا توري.

ومن المتوقع أن تحقق غانا - التي خسرت أمام ساحل العاج في النهائي في فبراير شباط - نصرا بعدد كبير من الأهداف على موريشيوس في اكرا يوم الاحد في أول مباراة رسمية للمدرب افرام جرانت أمام جماهيره.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below