سيرينا لا تشعر بأي ضغط مع سعيها للفوز بكافة ألقاب البطولات الكبرى

Sat Jun 27, 2015 8:50pm GMT
 

من بريثا ساركار

لندن (رويترز) - أحكمت سيرينا وليامز قبضتها على رياضة تنس السيدات للدرجة التي باتت فيها اللاعبة الأمريكية على بعد لقب واحد في ويمبلدون من تحقيق ألقاب البطولات الأربع الكبرى بشكل متتالي وفي منتصف الطريق نحو إكمال الفوز بالبطولات الأربع الكبرى في موسم واحد وهو ما سيمثل حدثا نادرا.

وبينما عجت أوساط بطولة ويمبلدون يوم السبت بالتكهنات التي تشير إلى أن المصنفة الأولى على العالم ستفوز برابع ألقابها الكبرى على التوالي فان سيرينا لم تكن راغبة في التركيز على احتمال تحقيق انجاز حققته لاخر مرة وهي في سن 21 عاما وذلك عام 2003.

وقالت اللاعبة البالغة من العمر 33 عاما والفائزة بألقاب أمريكا المفتوحة العام الماضي إضافة لاستراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة هذا الموسم "لا اشعر بأي ضغط للفوز بكافة الألقاب الأربعة الكبيرة."

وأضافت المصنفة الأولى على العالم والمرشحة لان تكون أول لاعبة منذ الألمانية شتيفي جراف في عام 1988 تفوز بألقاب البطولات الكبرى في موسم واحد "لا يضفي هذا أي اختلاف على الوضع وهو ما اعتقد انه يعد أمرا جيدا."

وتابعت "ربما أبدا في الشعور بهذا الإحساس إذا ما استطعت الفوز هنا. في النهاية فانني أفكر في كل يوم على حدى ولا أفكر إلى هذا المدى البعيد."

وبدت سيرينا في حالة استرخاء رغم أنها المرشحة الأوفر حظا للفوز بلقب بطولة ويمبلدون هذا العام.

وبينما ترى الروسية ماريا شارابوفا ان سيرينا هي "ابرز المرشحات" ووصفت انجازاتها بأنها "لا تصدق" بدا روجر فيدرر واندي موراي اللذان فازا بلقب ويمبلدون من قبل أكثر حذرا.

وقال موراي "إنها رياضية استثنائية على مستوى كافة الرياضات. التسديدات التي تطلقها لا تصدق حقا."   يتبع

 
سيرينا خلال مباراتها بنهائي بطولة فرنسا المفتوحة بباريس يوم 6 يونيو حزيران 2015. تصوير. فينسن كيسلر -رويترز