روما يتلقى درسا قاسيا جديدا بعد هزيمة مذلة أمام برشلونة

Wed Nov 25, 2015 10:36am GMT
 

ميلانو (رويترز) - بدا روما عاجزا عن إيقاف برشلونة وتعرض لهزيمة مذلة بنتيجة 6-1 يوم الثلاثاء لكن المدرب رودي جارسيا قال إنه تلقى درسا قاسيا للمرة الثانية أمام أحد أقوى الأندية الأوروبية.

وقاد جارسيا فريق روما لاحتلال المركز الثاني في الدوري الإيطالي مرتين متتاليتين لكنه سبق أن أدرك في الموسم الماضي الفجوة الكبيرة مع أقوى أندية أوروبا عندما خسر 7-1 أمام بايرن ميونيخ.

وكان جارسيا صريحا عندما اعترف أن فريقه كان عاجزا عن إيقاف الهيمنة التامة لبرشلونة.

وقال جارسيا للصحفيين "كنا في حاجة إلى معجزة من أجل الفوز ولم تحدث. الفريق الذي يفوز 4-صفر على ريال مدريد ويلعب في قمة مستواه أشبه بماكينة لا تتوقف. إنه من عالم آخر ولا يمكن مواجهته حاليا."

وأضاف "يضم برشلونة لاعبين رائعين وأحرز مجموعة من الأهداف الجميلة. هدف (لويس) سواريز مثال جيد على ذلك ولا يمكن في الواقع أن نفعل أي شيء حيال ذلك."

وتابع "لا أشعر بالقلق على الإطلاق وبكل تأكيد لا نود الخسارة بهذه الطريقة لكن لم يكن من الممكن أن نفعل شيئا كما حدث تماما أمام بايرن ميونيخ العام الماضي."

وواصل المدرب الفرنسي "وصلنا إلى برشلونة ونحن ندرك المهمة التي تنتظرنا. حتى إذا كان إيدن جيكو استغل الفرصة المتاحة في الشوط الأول كنا سنخسر المباراة."

وكان جارسيا قال قبل المباراة إنه لا يوجد فريق "لا يقهر" لكن يبدو أنه تراجع عن ذلك بعد الخسارة المذلة.

وقال جارسيا "ربما كان بوسعنا التسجيل مبكرا والاعتماد على أسلوب دفاعي أكبر لكننا أجرينا كل المحاولات. حاولنا الضغط على المنافس وهذا أسفر عن فرصة لجيكو بعد ركلة ركنية ثم حاولنا العودة إلى الخلف لكن رغم الدفاع بكل اللاعبين اهتزت شباكنا أيضا."   يتبع

 
مدرب روما رودي جارسيا خلال مؤتمر صحفي في برشلونة يوم الاثنين. تصوير: ألبرت جي - رويترز