29 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 14:01 / منذ عامين

بيل ورونالدو يسجلان في فوز ريال مدريد على ايبار

لاعبون من ريال مدريد يحتفلون باحراز هدف في شباك ايبار خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فنسن وست - رويترز.

برشلونة (اسبانيا) (رويترز) - هز جاريث بيل الشباك بضربة رأس وأضاف كريستيانو رونالدو هدفا من ركلة جزاء ليفوز ريال مدريد 2-صفر على مضيفه ايبار يوم الأحد ويحقق انتصارا كان في أمس الحاجة له بعد خسارته المذلة 4-صفر أمام غريمه برشلونة في الجولة الماضية بدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وأحرز اللاعب الويلزي أول هدف له في منذ نهاية أغسطس آب الماضي عندما استغل تمريرة عرضية من لوكا مودريتش قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول ليفتتح التسجيل أمام المنافس المتواضع المنتمي لإقليم الباسك.

وأعاد ريال مدريد فارق النقاط الست مع برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة بعد انتصاره على ايبار الذي دخل لقاء يوم الأحد بعد هزيمة واحدة في ثماني مباريات.

وبذل ريال مدريد مجهودا كبيرا أمام ايبار قبل أن يضمن رونالدو الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 82 بعد مخالفة من داني جارسيا ضد لوكاس فازكيز.

وخفف الفوز من الضغوط على المدرب رفائيل بنيتز بعد الخسارة في الجولتين الماضيتين في الدوري أمام اشبيلية وفي لقاء القمة أمام برشلونة يوم السبت الماضي.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث برصيد 27 نقطة من 13 مباراة بفارق نقطتين خلف أتليتيكو مدريد بينما يملك برشلونة 33 نقطة في الصدارة.

وقال كيلور نافاس حارس ريال مدريد للصحفيين "كنا نمر بفترة صعبة والوضع كان شاقا علينا جميعا ويجب أن نتحسن."

وأضاف "هذه النقاط الثلاث مهمة لتساعدنا على القتال على ما نريده وهو الألقاب والآن يتعين علينا أن نواصل التطور."

واضطر ريال مدريد لاجراء تعديلات في الدفاع مع غياب سيرجيو راموس ورفائيل فاران ومارسيلو بسبب الإصابة ليلعب بيبي وناتشو فرنانديز في قلب الدفاع بينما شارك دانيلو في الجهة اليسرى.

وكانت هذه مواجهة بين أغنى أندية العالم من حيث الإيرادات وايبار الذي تبلغ ميزانيته هذا الموسم 32 مليون يورو (33.9 مليون دولار) لكن الفارق كان طفيفا في أرض الملعب.

ولجأ ايبار لأسلوبه المعتاد في الضغط وحاول منع ريال مدريد من السيطرة واعتمد على الهجمات المرتدة.

وكسر رونالدو مصيدة التسلل لكن الحارس أسير رييسجو منعه من التسجيل في الدقيقة 15 ثم سدد ماتيو كوفاتشيتش فوق العارضة.

وسدد بيل برأسه في المرمى من مسافة قريبة ليضع ريال مدريد في المقدمة وكاد أن يضاعف تفوق فريقه بتسديدة من مدى بعيد لكن رييسجو تصدى لها.

واقترب ايبار من التسجيل عبر ضربتي رأس لسيرجي انريك وألكسندر بانتيتش بينما أتيحت فرصة مثالية لرونالدو من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 72 لكنه سدد بعيدا.

وسجل رونالدو هدفه بعد عشر دقائق عندما سدد عكس اتجاه الحارس من نقطة الجزاء.

وأحرز سيرجيو اسكوديرو هدفا بتسديدة متقنة ليفوز اشبيلية 1-صفر على بلنسية الذي أنهى اللقاء بتسعة لاعبين ليخفف من الضغوط الواقعة على المدرب أوناي ايمري.

وكان اشبيلية صاحب التهديد الهجومي الأكبر بعدما سدد فرناندو يورينتي بعيدا وهو في مواجهة المرمى ثم تصدى ماثيو رايان حارس بلنسية لضربة رأس من نفس اللاعب.

وسيطر اشبيلية على اللعب بشكل أكبر بعد طرد جواو كانسيلو لحصوله على الانذار الثاني في الدقيقة 35 ثم سجل اسكوديرو هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 50 بعد تمريرة عرضية من ايفر بانيجا.

وتجسد احباط بلنسية مع طرد لاعب الوسط خابي فويجو لحصوله على الانذار الثاني أيضا في الدقيقة 78.

وتأهل الفريقان لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم قبل أن تبدأ المعاناة في المسابقة المحلية مع وجود بلنسية في المركز التاسع برصيد 19 نقطة متقدما بنقطة واحدة وبمركز واحد على اشبيلية.

وسجل أنخيل‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬ لافيتا هدفا وصنع آخر لألفارو فازكيز ليفوز خيتافي 2-صفر على فياريال الذي تواصلت معاناته في الدوري بانتصار وحيد في سبع مباريات.

وضل فياريال الطريق رغم بدايته الرائعة للموسم ليتراجع إلى المركز السادس برصيد 21 نقطة متأخرا بفارق الأهداف وراء ديبورتيفو كورونيا.

ورفع خيتافي رصيده إلى 14 نقطة في المركز 13 بالتساوي مع رايو فايكانو.

اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below