29 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 15:02 / بعد عامين

روزبرج ينهي موسم فورمولا 1 بقوة بعد ثالث فوز على التوالي

أبوظبي (رويترز) - أنهى نيكو روزبرج موسم بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بقوة عقب فوزه في أبوظبي يوم الأحد وجاء خلفه في المركز الثاني زميله وبطل العالم ثلاث مرات لويس هاميلتون ليسيطر فريقهما مرسيدس على أول مركزين للمرة 12 هذا الموسم.

نيكو روزبرج سائق مرسيدس يحتفل بالفوز بسباق أبوظبي يوم الاحد. تصوير: حمد محمد - رويترز.

وبدد ثالث انتصار على التوالي يحققه روزبرج بعد انطلاقه من المقدمة لسادس مرة على التوالي أيضا آمال هاميلتون في تحقيق انتصاره 44 في فورمولا 1 بسيارته رقم 44 في عيد الاتحاد 44 للإمارات.

وأنهى السائق البريطاني - الذي انتزع اللقب الشهر الماضي في تكساس قبل ثلاث جولات على النهاية - السباق بفارق 8.2 ثانية وراء روزبرج بعد أن أخفقت محاولته اتباع استراتيجية مختلفة في تحقيق النتيجة المرجوة.

والانتصار هو رقم 16 في 19 سباقا لمرسيدس هذا العام.

وقال روزبرج من على منصة التتويج ”سباق اوستن (في تكساس) كان صعبا ومنذ ذلك الوقت أصبحت أكثر قوة.“

وأضاف ”أنا متحمس بشأن الطريقة التي انتهى بها الموسم والعام المقبل اذا بدأ غدا لو كان الأمر بيدي فلا يوجد مشكلة. لا أحتاج لأي راحة.“

وطلب هاميلتون في دائرة الاتصال الداخلية للفريق قبل 15 لفة على النهاية معرفة ما اذا كان بوسعه استكمال السباق عقب توقفه في حارة الصيانة مرة واحدة فقط مقابل مرتين لروزبرج لكن جرى ابلاغه بأن هذا التحرك لن يأتي بثماره.

ودخل هاميلتون حارة الصيانة في اللفة التالية ليتلاشى عمليا أي أمل في المنافسة جنبا إلى جنب مع روزبرج في اللفات الأخيرة.

وقال هاميلتون ”بمجرد دخول نيكو إلى حارة الصيانة فكرت في التريث قليلا والاستمرار لفترة أطول على الحلبة... لكن ذلك لم يؤت بثماره والتوقف كان أطول كثيرا ولم يكن هذا الشيء الصحيح.. لكن على الأقل حاولنا.“

واحتل كيمي رايكونن سائق فيراري المركز الثالث متقدما على زميله سيباستيان فيتل - الذي بدأ من المركز 15 - ليصعد السائق الفنلندي إلى منصة التتويج للمرة الثالثة فقط هذا الموسم.

وفوز روزبرج هو السادس له هذا الموسم و14 في مسيرته وأول ثلاثة انتصارات على التوالي للسائق الالماني الذي لم يفعل ذلك من قبل.

وقال روزبرج ”من الصعب دائما التسابق ضد لويس.. إنه يقوم بعمل مذهل. لذا فشعور الفوز أكثر روعة. إنها معركة رائعة داخليا طيلة الوقت.. هذا ما أنافس من أجله وأتطلع للمزيد العام القادم.“

واحتل المكسيكي سيرجيو بيريز المركز الخامس بينما جاء الاسترالي دانييل ريتشياردو سادسا مع رد بول بين سيارتي فورس انديا في ظل حصول الالماني نيكو هالكنبرج على المركز السابع.

وأنهى البرازيلي فيليبي ماسا السباق في المركز الثامن مع وليامز متقدما على الفرنسي رومان جروجان التاسع في سباقه الأخير مع لوتس قبل انتقاله في 2016 إلى هاس الوافد الجديد.

وضمن دانييل كفيات اخر مراكز النقاط لرد بول.

وبدأ روزبرج السباق بشكل صحيح ولم يتم تهديده مطلقا وهو ثاني سائق فقط يفوز بسباق أبوظبي عقب انطلاقه من المقدمة منذ اقامة السباق الإماراتي لأول مرة في 2009.

وكان هاميلتون بطيئا في اللفة الأولى التي شهدت اصطداما بين فرناندو الونسو سائق مكلارين وباستور مالدونادو من لوتس.

وانسحب السائق الفنزويلي بينما عوقب الونسو - الذي لم يستطع انهاء أسوأ مواسم مكلارين على الاطلاق بالسرعة الكافية - بالمرور من حارة الصيانة.

كما عاقب المشرفون فالتيري بوتاس بعدما أشار له فنيو فريقه وليامز بالخروج من حارة الصيانة في طريق مرور جنسون باتون زميل الونسو في مكلارين ليفقد السائق الفنلندي نصف جناح سيارته الأمامي في الاحتكاك.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below