12 كانون الأول ديسمبر 2015 / 15:32 / منذ عامين

سيتي يتصدر الدوري الانجليزي وهزيمة يونايتد أمام بورنموث

توري لاعب مانشستر سيتي يمر بالكرة خلال مباراة سوانزي بدوري انجلترا يوم السبت. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط) - رويترز

لندن (رويترز) - عاد مانشستر سيتي إلى صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه 2-1 على سوانزي سيتي فيما خسر مانشستر يونايتد 2-1 أمام مضيفه بورنموث يوم السبت.

وأدرك سوانزي الذي أقال مدربه جاري مونك قبل عدة أيام التعادل المستحق في الدقيقة 90 عبر بافتيمبي جوميز بعد أن منح ويلفريد بوني التقدم لسيتي في الشوط الأول بضربة رأس.

وفي الوقت الذي بدا فيه أن سيتي أضاع فرصة تصدر المسابقة بفارق الأهداف عن ليستر سيتي سدد يايا توري الكرة بيسراه لتصطدم بزميله كليشي ايهيناتشو وتسكن شباك سوانزي.

وشاهد مانويل بليجريني فريقه سيتي يواصل انتصاراته بعد الفوز 4-2 على بروسيا مونشنجلادباخ وتصدر مجموعته في دوري أبطال اوروبا بالفوز على سوانزي.

وجعل سوانزي بقيادة مدربه المؤقت الان كرتيس الأمور صعبة على صاحب الأرض.

وتصدى جو هارت حارس سيتي الذي كان أفضل لاعب في المباراة للعديد من الفرص لسوانزي.

ومنح بوني الذي انتقل من سوانزي إلى سيتي مقابل 30 مليون جنيه استرليني (45.66 مليون دولار) مطلع هذا العام التقدم لفريقه في الدقيقة 26.

وتم إلغاء هدف جيلفي سيجوردسون لاعب سوانزي لكن جوميز نجح في إدراك التعادل بعد تمريرة من فيدريكو فرنانديز وسدد الكرة بقوة لتسكن شباك هارت.

لكن بعد ذلك نجح توري في تسجيل هدف الفوز لسيتي بعد أن اصطدمت الكرة بظهر ايهيناتشو وتمر من فوق الحارس اوكاش فابيانسكي داخل المرمى.

وأبدى بليجريني رضاه عن تحقيق الفوز.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”اعتقد أن الفوز بنقاط المباراة كان أمرا مهما أكثر من الطريقة التي لعبنا بها.“

وأضاف ”لعب سوانزي بشكل جيد للغاية وهذه ليست الطريقة التي كنا نريد الفوز بها.“

ورفع سيتي الذي حافظ على أفضل سجل بين فرق البطولة على ملعبه رصيده إلى 32 نقطة بالتساوي مع ليستر الذي يستطيع استعادة القمة يوم الاثنين عندما يلاقي تشيلسي.

وواصل يونايتد نتائجه السلبية بالهزيمة أمام بورنموث الذي حقق فوزه الثاني على التوالي على أحد الفرق الكبيرة في الدوري الانجليزي بعد انتصاره على تشيلسي 1-صفر في الجولة الماضية.

وزاد الضغط على لويس فان جال بعد الخروج من دوري أبطال اوروبا يوم الثلاثاء بعد أن سجل جونيور ستانيسلاس وجوش كينج اللاعب السابق ليونايتد هدفي بورنموث.

وأحرز ستانيسلاس هدفه من ركلة ركنية بعد أن فشل الحارس ديفيد دي خيا في التعامل مع الكرة في الدقيقة الثانية.

وأدرك مروان فيلايني التعادل ليونايتد في الدقيقة 24 لكن كينج سجل هدف الفوز في الدقيقة 54 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

ويحتل يونايتد المركز الرابع برصيد 29 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن سيتي المتصدر.

وتقدم بورنموث إلى المركز 14 برصيد 16 نقطة بفارق نقطة واحدة ومركز واحد عن تشيلسي.

وواصل كريستال بالاس أفضل بداية له في الدوري الممتاز بعد الفوز 1-صفر على ساوثامبتون بفضل هدف يوهان كاباي ليتقدم إلى المركز السادس بفارق ست نقاط فقط عن المقدمة.

وأحرز اوديون ايجالو هدفه العاشر هذا الموسم ليلحق فريقه واتفورد الهزيمة 1-صفر بسندرلاند الذي ظل في المركز قبل الأخير برصيد 12 نقطة.

وفقد وست هام صاحب المركز الثامن وستوك سيتي الذي يحتل المركز 11 فرصة تقليص الفارق مع فرق الصدارة بعد تعادلهما بدون أهداف.

وكافح نوريتش سيتي قبل أن ينتزع التعادل على ملعبه من ايفرتون بنتيجة 1-1 في لقاء شهد تسجيل روميلو لوكاكو للمباراة السادسة على التوالي ليمنح الضيوف التقدم مبكرا.

وسجل لوكاكو من ضربة رأس اثر عرضية جيرار ديلوفو بعد مرور 15 دقيقة على بداية المباراة لكن نوريتش أدرك التعادل في الدقيقة 47 عبر ويس هولاهان.

ويحتل ايفرتون المركز التاسع بفارق ثلاث نقاط عن توتنهام هوتسبير صاحب المركز الخامس بينما يأتي نوريتش في المركز 17.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below