تشيلسي يقول إن خلافا بين اللاعبين ومورينيو قاد لإقالة المدرب

Thu Dec 17, 2015 9:25pm GMT
 

لندن (رويترز) - قال مايكل ايمينالو مدير الإدارة الفنية بنادي تشيلسي حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إن المدرب جوزيه مورينيو أقيل "لحماية مصالح النادي" وإنه كان يجب على المالك رومان ابراموفيتش التحرك نظرا لظهور "خلاف ملموس بين المدرب واللاعبين."

وأقال تشيلسي مدربه مورينيو يوم الخميس عقب مسيرة من النتائج السيئة والتي تركت النادي متقدما بفارق نقطة واحدة فوق منطقة الهبوط.

ونقلت محطة تلفزيون تشيلسي عن ايمينالو قوله "على الرغم من التعاطف الكبير مع شخصية قامت بالكثير من أجل النادي فإن حقيقة المسألة تتمثل في أن نادي تشيلسي الكروي يعاني من مشكلة."

وأضاف "لم تكن النتائج جيدة وبدا واضحا ان هناك خلافا ملموسا بين المدرب واللاعبين وشعرنا بأن الوقت قد حان للتحرك."

وايمينالو هو لاعب سابق لمنتخب نيجيريا ويعد جزءا من الهيكل الإداري لتشيلسي منذ عام 2007 كما انه يرأس إدارة كشافي المواهب على الصعيدين الدولي والمحلي بالنادي.

وقال ايمينالو إنه كان لزاما على الملياردير الروسي ابراموفيتش أن يتخذ "قرارا صعبا".

وأضاف "لا يوجد خطأ في ذلك . نادي تشيلسي يعد واحدا من أكبر الأندية في العالم وبات الان يتقدم بفارق نقطة واحدة فوق منطقة الهبوط في الدوري الانجليزي الممتاز وهو ليس بالأمر الجيد."

وتابع "أي شخص ينتمي لهذا النادي يمكنه فهم اننا نواجه مشكلة وان هناك حاجة للقيام بشيء ما."

وعقب الهزيمة 2-1 أمام ليستر سيتي يوم الاثنين الماضي اتهم مورينيو بعض لاعبيه "بخيانة العمل الذي يقوم به."   يتبع

 
رجل يُعتقد أنه مورينيو يخفي وجهه عن عدسات المصورين خارج ملعب تدريب تشيلسي يوم الخميس. تصوير: بيتر نيكولز - رويترز.