21 كانون الأول ديسمبر 2015 / 22:14 / منذ عامين

والكوت وجيرو يقودان أرسنال للفوز على مانشستر سيتي

ثيو والكوت وبير ميرتيساكر لاعبا أرسنال يحتفلان بفوز فريقها على مانشستر سيتي في مباراتهما في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين - تصوير رويترز. هذه الصورة تم الحصول عليها من طرف آخر ويتم توزيعها كما تلقتها رويترز كخدمة لعملائها.. هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية.

لندن (رويترز) - كشف أرسنال بقوة عن نواياه في احراز لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم بفوزه 2-1 بملعبه على مانشستر سيتي يوم الاثنين.

وامتلك أرسنال بوضوح شخصية البطل ليمزق سيتي بهدفين في الشوط الأول عن طريق ثيو والكوت وأوليفييه جيرو بينما بدا الفريق الزائر بائسا حتى هز يايا توري الشباك قبل ثماني دقائق من نهاية المباراة.

وأشعل هدف توري صحوة متأخرة من فريق المدرب مانويل بليجريني لكنه لم يستطع إدراك التعادل ما يعني أن سيتي لم يفز خارج أرضه في الدوري منذ سبتمبر أيلول وخسر ثلاث من مبارياته الخمس الأخيرة بعيدا عن ملعبه.

وبقي أرسنال الذي لم يخسر على أرضه في الدوري منذ المباراة الافتتاحية للموسم في المركز الثاني متأخرا بنقطتين وراء المتصدر ليستر سيتي مفاجأة المسابقة لكنه يتفوق بأربع نقاط على سيتي الثالث.

وقال فينجر السعيد لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "أؤمن بأننا أظهرنا.. روحا عالية وتنظيما وروعة وكل ذلك أعطانا النقاط الثلاث."

وأضاف "بوسعكم رؤية أن هناك روحا استثنائية في هذا الفريق وعندما لا تستطيع الأرجل على التحرك نعتمد على الروح وهذا قادنا في نهاية المباراة."

وخسر سيتي الآن خمس مباريات ولم يفز أي فريق بالدوري عقب تعرضه لهذا العدد من الهزائم قبل فترة عيد الميلاد منذ فعلها ايفرتون في 1986-1987 رغم أن المدرب مانويل بليجريني كان هادئا.

وقال المدرب التشيلي الذي زعم أن فريقه لعب أفضل من أرسنال "كانت مباراة مهمة لكن أمامنا 63 نقطة لذا أعتقد أنني أمتلك الفرصة ذاتها في الفوز بالدوري."

وجاء الهدف الذي كانت المباراة في حاجة إليه في الدقيقة 33 لكن فقط بعد أن أهدر سيتي الفرصة الأفضل والوحيدة في الشوط الأول.

وانطلق كيفن دي بروين - الذي مرر له في اليمين سيرجيو أجويرو العائد من اصابة أبعدته أربع مباريات - باتجاه المرمى لكنه اكتفى بالتسديد بعيدا بينما بدا الاستياء على ديفيد سيلفا الذي كان ينتظر الكرة العرضية.

وعوقب دي بروين بعد أقل من دقيقتين عندما مرر مسعود أوزيل إلى والكوت عند حافة منطقة الجزاء من اليسار واستدار مهاجم انجلترا ليضع الكرة في الزاوية البعيدة للمرمى.

وسجل أرسنال هدفه الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول بعدما أهدى خطأ دفاعي من ايلياكيم مانجالا الكرة إلى أوزيل مجددا ليمرر إلى جيرو.

وأطلق المهاجم الفرنسي تسديدة منخفضة من أسفل جو هارت حارس انجلترا ليحرز هدفه العاشر هذا الموسم.

وأصبحت الأخطاء الدفاعية معتادة في سيتي هذا الموسم خاصة في غياب القائد المصاب فينسن كومباني الذي افتقد الفريق وجوده بشدة مرة أخرى.

وقال بليجريني لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "قمنا بمغامرات أكبر وصنعنا عدة فرص لكن لا يمكن أن ترتكب أخطاء في هذه المباريات المهمة."

وكان بوسع أرسنال انهاء المواجهة عمليا في بداية الشوط الثاني لكن جويل كامبل أهدر فرصة خطيرة ثم سدد مجددا باتجاه هارت بينما تصدى حارس سيتي أيضا لمحاولة من آرون رامسي.

وباهداره هذه الفرص كان أرسنال سيدفع الثمن غاليا مع تقليص سيتي للفارق عندما سدد توري في الزاوية العليا بقدمه اليسرى لينتفض الفريق الزائر قرب النهاية سعيا للحصول على نقطة.

لكن أرسنال صمد وسيدخل فترة عيد الميلاد المزدحمة بالمباريات وثقته في عنان السماء.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below