15 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 16:11 / بعد عام واحد

روما يهزم نابولي ويوفنتوس المتصدر ينتصر مجددا

ميلانو (ايطاليا) (رويترز) - سجل إيدن جيكو هدفين بواقع هدف في كل شوط ليقود روما للفوز خارج ملعبه 3-1 على نابولي ليحسم معركة المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم كما سجل باولو ديبالا هدفين في فوز يوفنتوس المتصدر 2-1 على ضيفه أودينيزي يوم السبت.

المصري محمد صلاح لاعب روما يكافح للاستحواذ على الكرة من فوزي غلام لاعب نابولي في مباراة الفريقين في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت. تصوير ماكس روتسي - رويترز.

وسجل هوجو كامبانيارو مدافع بيسكارا هدفا في كل مرمى خلال تعادل فريقه 1-1 مع سامبدوريا وأهدر فريقه أيضا ركلة جزاء ولعب بعشرة لاعبين قبل نهاية الشوط الأول.

ويتصدر يوفنتوس الدوري بفارق خمس نقاط عن روما بينما يأتي نابولي في المركز الثالث بفارق سبع نقاط عن حامل اللقب.

وخسر نابولي لأول مرة على ملعبه في الدوري منذ تولي ماوريتسيو ساري المسؤولية في بداية الموسم الماضي.

وكان نابولي وروما أكبر منافسي يوفنتوس في طريقه لحسم لقب الدوري في آخر أربعة مواسم إذ احتل كل منهما المركز الثاني مرتين بينما يسعى يوفنتوس للتتويج بلقبه السادس على التوالي.

وأشرك نابولي - الذي باع هدافه جونزالو هيجوين إلى يوفنتوس الصيف الماضي وفقد بديله أركاديوش ميليك عقب تعرضه لإصابة خطيرة في ركبته الأسبوع الماضي - مانولو جابياديني في الهجوم لكنه تعرض لصيحات استهجان أثناء استبداله بعد بداية الشوط الثاني بوقت قصير.

وصنع الفريقان العديد من الفرص في الشوط الأول ولكن تقدم الضيوف أولا بهدف قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول.

ولعب المصري محمد صلاح دورا محوريا أيضا في هذا الفوز بعدما صنع الهدف الأول وسجل الهدف الثالث بنفسه.

وضغط صلاح على كوليبالي وخطف منه الكرة على حافة منطقة الجزاء ليلعب عرضية تصل إلى جيكو الذي أودعها الشباك بسهولة من مسافة 12 مترا.

واستغل المهاجم البوسني خطأ دفاعيا عندما هرب من الرقابة ليسجل الهدف الثاني بضربة رأسية مستغلا عرضية من كرة ثابتة لعبها أليساندرو فلورينتسي بعد تسع دقائق من بداية الشوط الثاني.

وكان هذا الهدف السابع لجيكو في الدوري هذا الموسم بفارق هدف واحد عن إجمالي الأهداف التي سجلها خلال الموسم الماضي.

وأبقى كوليبالي على آمال نابولي بعدما سجل هدفا بضربة رأسية بعد ركلة ركنية بعدها بأربع دقائق وبدا أن نابولي بوسعه التعادل.

ولكن دانييلي دي روسي لعب كرة طويلة إلى صلاح الذي تخلص من المدافعين وانفرد بالمرمى ثم سدد الكرة على يمين الحارس بيبي رينا ليضمن لفريقه الفوز.

وتقدم أودينيزي بشكل مفاجئ بعد نصف ساعة من البداية عندما وصلت الكرة إلى ياكوب يانكتو وأطلق تسديدة أرضية قوية لمست يد جيانلويجي بوفون ودخلت المرمى.

ورد ديبالا بهدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين عندما أرسل ركلة حرة أعلى حائط الصد سكنت الشباك مباشرة وأضاف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 52 بعد خطأ من أليكس ساندرو.

وبدأت ليلة كامبانيارو المليئة بالأحداث عندما حول المدافع الأرجنتيني المخضرم ركلة حرة من لوكاس توريرا دون قصد بالخطأ في مرماه بعد 12 دقيقة من البداية لكنه عوض ذلك بتسجيل التعادل بضربة رأس بعدها بتسع دقائق.

وأكمل بيسكارا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أندريا كودا قبل نهاية الشوط الأول لحصوله على الإنذار الثاني وأهدر جيانلوكا كابراري ركلة جزاء لفريقه بعد بداية الشوط الثاني بخمس دقائق أنقذها إيميليانو فيفيانو حارس سامبدوريا.

وقال ماسيمو أودو مدرب بيسكارا ”نحن فريق يسجل لنفسه وللمنافس. في هذه الظروف لا يمكننا تقديم أفضل من ذلك.“

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below