خسارة ديوكوفيتش في باريس تفتح الباب أمام موراي لاعتلاء قمة التصنيف العالمي

Fri Nov 4, 2016 11:11pm GMT
 

باريس (رويترز) - ودع نوفاك ديوكوفيتش منافسات باريس للتنس للأساتذة يوم الجمعة بعد خسارته بمجموعتين متتاليتين أمام مارين شيليتش وهو ما يفتح الباب أمام اندي موراي لانتزاع صدارة التصنيف العالمي وإنهاء هيمنة اللاعب الصربي عليه والتي دامت لعامين.

وخسر ديوكوفيتش - الذي كان يسعى لخامس ألقابه في باريس - 6-4 و7-6 لأول مرة خلال 15 مباراة خاضها أمام اللاعب الكرواتي صاحب ضربات الإرسال القوية.

وسيلتقي شيليتش في الدور المقبل مع الأمريكي جون ايسنر صاحب ضربات الإرسال القوية والذي سدد 17 إرسالا ساحقا ليتغلب على مواطنه جاك سوك بنتيجة 7-6 و4-6 و6-4.

وتعني الهزيمة ان موراي - الذي فاز على التشيكي توماس برديتش 7-6 و7-5 في دور الثمانية يوم الجمعة- بحاجة للانتصار في الدور قبل النهائي للبطولة المقامة في العاصمة الفرنسية - لينهي سيطرة ديوكوفيتش على قمة التصنيف والتي تعود إلى يوليو تموز 2014.

وسيلتقي موراي في الدور قبل النهائي مع الكندي ميلوش راونيتش المصنف الرابع الذي تغلب على الفرنسي جو ويلفريد تسونجا المصنف 11 بنتيجة 6-2 و7-6 في اخر مباريات دور الثمانية.

وقال ديوكوفيتش "انه (شيليتش) لعب بشكل أفضل مني اليوم واستحق الفوز. لم أكن عند المستوى المطلوب مني.

"كنت في موقف جيد للدفع بالمباراة نحو مجموعة ثالثة لكنني ارتكبت خطأين مزدوجين. لم أقدم المستوى المطلوب في اللحظات المهمة."

وأنقذ ديوكوفيتش - الذي كان بحاجة لبلوغ النهائي لضمان إبقاء موراي بعيدا عن قمة التصنيف - نقطتين لحسم المباراة وهو متراجع 6-5 - وكانت الأخيرة من خلال ضربة أمامية قوية - إلا ان واجه مهمة صعبة في الشوط الفاصل.

وتقدم شيليتش - الذي انتزع مكانا في البطولة الختامية يوم الخميس - بنتيجة 5-2 قبل ان يتسبب إرسال قوي منه في ان تسنح له أربع نقاط لحسم المباراة.   يتبع

 
نوفاك ديوكوفيتش عقب مباراة أمام مارين شيليتش في منافسات باريس للتنس للأساتذة يوم الجمعة. تصوير: جونزالو فوينتس - رويترز.