باكياو يترك السياسة لبعض الوقت وينتزع لقب منظمة الملاكمة العالمية في وزن الوسط

Sun Nov 6, 2016 7:29am GMT
 

(رويترز) - قدم ماني باكياو عرضا ممتعا في عودته إلى الحلبة بعد اعتزاله لفترة قصيرة وحقق فوزا باجماع آراء الحكام على جيسي فارجاس ليفوز بلقب منظمة الملاكمة العالمية في وزن الوسط في لاس فيجاس يوم السبت.

ورغم أنه يكبر منافسه بعشر سنوات قاتل باكياو (37 عاما) بالمزيد من التماسك والطاقة وسيطر على المواجهة ضد الملاكم الامريكي في الجولات النهائية لينهي النزال بانتصار رائع.

وحسن باكياو سجله إلى 59 انتصارا مقابل هزيمتين بينما أصبح رصيد فارجاس 27 انتصارا مقابل هزيمتين.

وأضاف باكياو - بطل العالم في ثماني فئات - لقبا جديدا إلى سجله هو الأول منذ انتخابه عضوا بمجلس الشيوخ في الفلبين في مايو أيار الماضي.

وأظهر باكياو - الذي انتهى آخر نزال خاضه بالفوز بإجماع آراء الحكام على تيموثي برادلي في أبريل نيسان الماضي - سريعا أنه لم يفقد مهارته وأسقط فارجاس أرضا في الجولة الثانية بضربة يسارية في وجه البطل السابق.

وكافح فارجاس للعودة إلى النزال بفضل بعض الضربات القوية بيده اليمنى لكن باكياو تماسك وبنهاية النزال كان وجه الملاكم الأمريكي قد انتفخ في أحد الجوانب كما أصيب بقطع فوق الحاجب الأيمن.

وحصد الملاكم الفلبيني المزيد من النقاط في الجولات الأخيرة.

وقال باكياو الذي كان الشيء الوحيد الذي أحزنه خلال المواجهة أنه لم يحقق أول انتصار بالضربة القاضية منذ 2009 "أنا سعيد. أشعر أنه كان بمقدوري تحقيق المزيد."

وتابع "أشكر كل أنصاري. وأشكر شعب الفلبين."   يتبع

 
ماني باكياو في لوس أنجليس يوم 26 أكتوبر تشرين الأول 2016. تصوير: لوسي نيكلسون - رويترز