7 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 07:53 / منذ 10 أشهر

زلاتان معجب بتسجيل الهدف "25000" في الدوري الانجليزي

زلاتان ابراهيموفيتش يحتفل بهدفه الثاني في مباراة فريقه ضد سوانزي سيتي في الدوري الانجليزي يوم الأحد. تصوير: ريبيكا نادن -رويترز. صورة تستخدم للأغراض التحريرية فقط.

(رويترز) - عاد زلاتان ابراهيموفيتش لأسلوبه المتباهي الذي لا يمكن كبته يوم الأحد ومزح بشأن تسجيله الهدف رقم 25000 في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الذي كان علامة على تغيير حظوظه.

ووضع المهاجم السويدي حدا لصيام استمر شهرين عن التهديف في الدوري بتسجيله هدفين في فوز مانشستر يونايتد 3-1 على سوانزي سيتي وقدم إجابة جميلة ومعتادة منه عندما علم أن أولهما كان محطة مميزة خلال عمر الدوري البالغ 24 عاما.

ورد ابراهيموفيتش عند سؤاله في مقابلة مع محطة سكاي سبورتس التلفزيونية عما إذا كان يدرك أنه أحرز لتوه الهدف رقم 25000 في الدوري الانجليزي الممتاز “لا لم أكن أعلم.

”كنت أعتقد أنني فقط من سجل 25 ألف هدف!“

ولا يستطيع احد سوى ابراهيموفيتش أن يأتي بهذه الاجابة بعدما أنهى أخيرا أكثر فترة غير مثمرة له أمام المرمى خلال عقد كامل.

وبهدفه الثاني يستطيع ابراهيموفيتش (35 عاما) الاحتفال أيضا بالهدف 400 مع الأندية خلال مسيرته الساحرة التي أخذته لعدد من أكبر الفرق الاوروبية مثل أياكس امستردام ويوفنتوس وبرشلونة وعملاقي ميلانو وباريس سان جيرمان.

وفي ظل عدم تسجيله أي هدف في الدوري منذ سبتمبر أيلول سئل ابراهيموفيتش عما إذا كان شعر بالقلق من هذه الفترة الهزيلة. وقال ”لا.. طالما تصنع فرصا - وهذا ما أفعله - ستأتي الأهداف. لكن الأهم هو الفوز.“

وأكد المدرب جوزيه مورينيو -الذي كان أكثر سعادة بعدما انتهى أسبوع كارثي بالنسبة له بإيقافه مباراة واحدة ليضطر لمشاهدة المباراة من المدرجات- أنه لم يشك ابدا في فعالية ابراهيموفيتش.

ومع تسجيل لاعبه القادم في صفقة ضخمة بول بوجبا لهدف رائع كان لدى مورينيو رد على هؤلاء الذين تساءلوا عما إذا كان بدأ في ”فقدان“ دعم اللاعبين في يونايتد مثلما حدث في تشيلسي الموسم الماضي.

وقال المدرب البرتغالي ”اللاعبون يثقون بي وأن أثق باللاعبين. لم تكن هذه مشكلة ابدا.“

لكن بعد ذلك قدم مورينيو أفضل ما عنده مجددا ليبعد الانتقادات عن نفسه بعدما بدا أنه يشكك في سلوك لاعبين بعينهم في يونايتد.

وأبلغ سكاي سبورتس ”أريد أن أقول إن (اللاعبين) تأثروا ببعض الأمور.. تأثروا بموقف مستمر منذ عدة سنوات.“

وأضاف “هناك فارق بين الشجاع الذي يريد أن يكون موجودا بأي ثمن.. وهؤلاء الذين يمكن لألم ضئيل أن يصنع فارقا.

”إذا تسنى لي الحديث مع العديد من اللاعبين الكبار في هذا الفريق.. سيقولون إنهم في مرات عديدة لعبوا دون أن يكونوا لائقين بنسبة 100 بالمئة. من أجل الفريق. من أجل الفريق عليك أن تفعل أي شيء. أرى الأمور بهذه الطريقة.“

لكن سلوك ابراهيموفيتش يسعد مورينيو دائما رغم أن المهاجم السويدي سيغيب بعد التوقف الدولي عن المباراة الكبيرة ضد ارسنال بعد حصوله على الانذار الخامس.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below